مقاطعة التلاميذ للدراسة بسبب التوقيت الجديد يخرج الوزارة عن صمتها

شهد اليوم الأول بعد العودة من العطلة المدرسية، مقاطعة الآلاف من التلاميذ في عدد من المؤسسات التعليمة على مستوى جهة الشمال وعلى الصعيد الوطني، احتجاجا على قرار الحكومة حول اعتماد التوقيت الجديد.

وتعليقا على ذلك ، أصدرت وزارة التربية الوطنية بلاغا جاء فيه “حرصا منها على توضيح كل ما من شأنه أن يغالط الرأي العام التعليمي والوطني، تؤكد أن الأمر يتعلق فقط بحالات معزولة، التحق فيها التلاميذ والتلميذات بأقسامهم في أغلب الحالات بعد تدخل الفرق التربوية التابعة للمديريات الإقليمية لإعطاء التفسيرات اللازمة بخصوص هذا التوقيت”.

والوزارة إذ تقدم هذه التوضيحات، يضيف البلاغ “فإنها تشيد بروح المسؤولية والالتزام التي أبانت عنها الأطر التربوية والإدارية من خلال القيام بواجبها المهني النبيل وكذا التعبئة الكبيرة التي قامت بها جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ والشركاء الاجتماعيون وكافة المتدخلين”.