- إشهار -

أساطيل الصيد الإسبانية “تغزو” المياه المغربية انطلاقا من مارس المقبل

أكدت وسائل إعلام إسبانية أن أساطيل الصيد ستعاود نشاطها في السواحل المغربية بدءا من شهر مارس المقبل، تطبيقا لبروتوكول الصيد البحري الذي يجمع المغرب بإسبانيا.

- Advertisement -

- Advertisement -

ونقلت الصحافة الإسبانية عن وزير التغذية الإسباني، أن صيادي الجارة الشمالية للمغرب سيعاودون ولوج السواحل المغربية خلال شهري مارس وماي المقبلين، بعد انتهاء فترة الراحة البيولوجية التي تختلف مدتها باختلاف نوع الكائنات البحرية.

عودة أساطيل الصيد البحري إلى المياه الإقليمية المغربية، يأتي بناء على بروتوكول موقع بين المغربي وإسبانيا بشكل فردي، وليس مع الاتحاد الأوروبي الذي رفض برلمانه تجديد البروتوكول السابق.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد