- Advertisement -

الثقافة الرقمية في خدمة التربية محور أيام ثقافية بثانوية أحمد الراشدي

- Advertisement -

تحت شعار” الثقافة الرقمية في خدمة التربية” نظمت إدارة ثانوية الإعدادية أحمد الراشدي بتطون بشراكة مع جمعية أمهات وآباء التلاميذ الأيام الثقافية التواصلية في نسختها الثانية للثانوية الإعدادية أحمد الراشدي تطوان مساء الخميس 24 أبريل 2014 الجاري وستمتد على غاية 27من الشهر الجاري.

واعتبرت مختلف كلمات الافتتاح أن هذا الحفل يعتبر عرس ثقافي يسعون من خلاله إلى بلورة حياة مدرسية تطبعها روح التواصل والتوافق، وأن الأنشطة التربوية هي بمثابة محرك نوعي يتدرج بالتلميذ من مرحلة اللامبالاة إلى واقع أخاذ ومعطاء، والانخراط الإداري في هذه الأنشطة هو في حد ذاته آلية صقل المواهب بل هو محور العملية التعليمية إذ تدفع المتعلم إلى البحث والاكتشاف والتنافس مما يؤهل للانخراط بشكل إيجابي في تفعيل الحياة المدرسية ومن تم يكتسب مهارات تساعده على المشاركة وإبداء الرأي وقبول الأخر.

وبعد اختتام كلمة الافتتاحية للمتدخلين، انطلقت فعاليات الأيام الثقافية بأمسية ثقافية وفنية تخللتها عروض متنوعة من طرف تلاميذ المؤسسة وخاصة بعرض النشيد الوطني “دولة المغرب” من طرف نادي التربية الأسرية كما تم عرض حول موضوع ” الثقافة الرقمية وآفاقها المستقبلية ” من تأطير الأستاذ محمد كويس، حيث تم عرض مناظرة قيمة بين العقل البشري والعقل الآلي، بحضور مئات التلاميذ والتلميذات المؤسسة وأولياء أمورهم والأساتذة والأطر العاملة بالمؤسسة.

 من حفل الأيام الثقافية بثانوية أحمد الراشدي

 وتميز هذا الحفل بتدشين معرض الأعمال الإبداعية والفنية الذي أبدعه تلاميذ نادي التربية الأسرية التي تشرف عليه  الأستاذة محجوبة لعوينة التي اشتغلت على الورشات منذ 28 شتنبر 2013، هذا العمل الإبداعي يدخل في إطار إدخال التلميذ في إطار العملية وجعله محورا فاعلا وقادرا على الاعتماد على النفس.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد