- Advertisement -

الشباب ورهانات المستقبل محور لقاء نظمه حزب العهد الديمقراطي بتطون

- Advertisement -

قال البروفيسور نجيب الوزاني الأمين العام لحزب العهد الديمقراطي، الذي رافقه في زياته لتطوان وفد مهم من قيادة الحزب، أن حزبه يساند بشكل فعال الحكومة الحالية على الرغم من أنه لا يشارك فيها. واعتبر الوزاني، الذي ترأس لقاءا تواصليا مع سكان مدينة تطوان منظم من طرف الكتابة الإقليمية للحزب بتطوان، مساء يوم السبت 27 أبريل 2014 بفندق ” بالوما”، تحت شعار ” الشباب ورهانات المستقبل”، أن هناك من يشوش على حكومة بنكيران من دون أن يمارس فعليا معارضة بناءة. وأشار إلى أن حزب العهد الديمقراطي، الذي يسعى لخلق مشروع مجتمعي يعتمد توجهات إستراتيجية وأهداف واضحة ويتضمن آليات للتنفيذ في برنامج حزبي واقعي يضمن الحياة الكريمة للمواطن المغربي، يؤكد بالدرجة الأولى على الإصلاح ويدعو إليه، كما أنه ينتقد الأوضاع الحالية بطريقة لبقة، مع الارتكاز على الحوار والنقاش الهادف والجاد نابذا أي شكل من أشكال العنف. وأضاف البروفيسور نجيب الوزاني، الذي نوه  بالمجهودات التي يبذلها محمد الشرقاوي المنسق الإقليمي وعضو المكتب السياسي للحزب، أن الحزب الذي تأسس سنة 2002 يرمي بالأساس إلى تخليق الحياة السياسية واستنهاض الطاقات الحية من أجل المساهمة في التأطير السياسي  العقلاني لمواجهة كل التحديات التي يعرفها المغرب.

من جانبها، ركزت إلهام بالفحيلي رئيسة منظمة شبيبة العهد في كلمتها الحماسية على الدور الفعال للشباب الذي ينبغي أن يتحمل المسؤولية في محاربة الفساد والرشوة والتبذير المنتشر في مؤسسات العمل الاجتماعي، وأن ينخرط بفعالية في الشأن السياسي بالبلاد، خالصة إلى القول أن ” المغرب لا يمكن له أن يتطور في غياب الوجود الشبابي”.

وقد عرف هذا للقاء التواصلي مع سكان مدينة تطوان كلمات كل من الكتابة الإقليمية للحزب، والشبيبة والمرأة، التي ركزت في مجملها على مجموعة من القضايا الهامة المتعلقة بانفتاح الحزب ومنسقه على الشباب واحتلالهم المواقع المهمة بالحزب، والاهتمام بالمنعشين العقاريين بالإقليم، وبمشاركة المرأة والنهوض بأوضاعها وبالأسرة والطفولة، وإحداث قاعة للمؤتمرات بالمحطة الطرقية المعلقة بالمدينة، ومسرح بلدي بسينما إسبانيول.

وفي تصريح لجريدة ” شمال بوست”، قال محمد الشرقاوي المنسق الإقليمي وعضو المكتب السياسي لحزب العهد

محمد الشرقاوي
محمد الشرقاوي

الديمقراطي  أن الحزب بتطوان “يركز بالخصوص على إعطاء الأهمية للشباب الذي يحتلون مواقع مهمة داخله، وفي المجتمع التطواني المغربي،  مع إعطاء أهمية كبرى للمسألة الاجتماعية، وهو ما يقتضي تعميق المسلسل الديمقراطي، الذي يؤكد عليه الحزب، ومواصلة  إصلاح مواصلة مؤسسات الدولة والمجتمع والتنزيل الحقيقي والفعلي لمضامين الدستور”.

يذكر أن هذا اللقاء عرف حضور النائبين البرلمانين أحمد بوخبزة ومحمد إدعمار رئيس الجماعة الحضرية لتطوان الذي أكد في كلمتة، خلال النقاش المفتوح، على الأهمية القصوى للمشاريع التي أعطى انطلاقتها الملك محمد السادس بتطوان، ومنها مشروع التنمية الاقتصادية والحضرية، الذي سينجز مابين 2014 و 2018.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد