- Advertisement -

مذكرة دولية تقود لضبط سيارات أوروبية مسروقة بتطوان

- Advertisement -

توصلت ولاية أمن تطوان بمذكرة من الشرطة الجنائية الدولية بخصوص سيارات فارهة مسروقة من دولة أوروبية تتواجد بمدينة تطوان.

وعلى خلفية هذه المذكرة فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان تحقيقا مع عدد من موظفي مركز تسجيل السيارات بتطوان حيث تم الاستماع إلى إفادتهم بخصوص تسجيل وتسوية ملفات عدد من السيارات المشبوهة، التي تم ضبطها من قبل عناصر الشرطة القضائية بتطوان، مساء يوم الأربعاء الماضي، بمرأبين تابعين لإقامتين سكنيتين.

وحسب ما أفادت به مصادر أمنية فإن الشرطة الجنائية الولية ” الأنتربول ” تمكنت من رصد مواقع السيارات المحجوزة، بواسطة جهاز (جي. بي. إس)، ويتعلق الأمر بسبعة سيارات فاخرة من أنواع مختلفة، كـ “أودي” و”ميني كوبير” و”مرسيدس” و”بي.إم”، و”بورش كيان”… وكلها تحمل أرقاما أجنبية، وقد تم إيداعها بالمحجز البلدي في انتظار إخضاعها لخبرة تقنية.

وكانت منظمات حقوقية قد طالبت مرارا وتكرارا بفتح تحقيق في الخروقات التي يعرفها مركز تسجيل السيارات بتطوان، سواء تعلق الأمر بعلميات تسجيل سيارات مشبوهة، أو عمليات منح رخص السياقة مقابل رشاوى.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد