Web Analytics
Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غير مصنف

دافعات”الريزو” تغتال سكان حي بوسافو

عقدت أخيرا جمعية بوسافو للتعاون والتنمية البشرية ندوة صحفية و تحسيسية حول النضالات التي تخوضها ساكنة الحي ضد إقامة دافعة “ريزو” ثالثة في حيهم، والأضرار التي تسببها هذه الدافعات عموما، حضرها صحفيون محليون ومراسلون لصحف وطنية وممثلون لهيئات سياسية ومدنية وحقوقية.

 وقد أطلعت الجمعية الحضور على نتائج أبحاث حول أضرار التلوث الكهرومغناطيسي ومعايير وحسابات معتمدة من طرف دول مجاورة لنصب وعمل الدافعات، كما عرضت كرونولوجيا نضالات سكان الحي وصمودهم.

وبعد مناقشة مستفيضة من الحضور والإجابة عن تساؤلاتهم وجمع مقترحاتهم تعلن جمعية بوسافو للتعاون والتنمية البشرية للرأي العام المحلي والوطني، في بيان توصلت ” شمال بوست” بنسخة منه أخيرا، تثمينها للحضور المكثف والنوعي للهيئات والجمعيات والصحفيين لهذه الندوة، شجبها لتخلف ممثلي الشعب من برلمانيين ومستشارين جماعيين الذين تمت دعوتهم لحضور الندوة وتأخرهم عن خدمة من منحوهم الثقة لتمثيلهم، تشبثها بالمطالب المشروعة للساكنة والمتمثلة في إلغاء إقامة الدافعة الثالثة وإبعاد الدافعات الأخرى عن الساكنة، مواصلة النضال إلى جانب الساكنة إلى حين تحقيق مطالبها.

 كما تعلن أيضا التزامها بالعمل مع الجهات المعنية من أجل الارتقاء بالحي والمحافظة على بيئته وصحة ساكنيه ومعالجة كل القضايا المتعلقة به ومطالبتها السلطات باستشارتها قبل القدوم على إحداث أي شيء ذي مصلحة عامة أو خاصة في حيها تكريسا لمبادئ الديمقراطية في التعامل مع المواطنين، إضافة إلى انطلاقة  التحضير للعمل مع باقي مكونات المجتمع المدني في المدينة  لتأسيس تنسيقية محلية للمطالبة بإعلان المعايير التي تعمل وفقها الدافعات و إبعادها عن التجمعات السكنية.

 

اظهر المزيد

Chamal Post

شمال بوست (Chamal Post | CP) موقع قانونيّ مسجّل تحت رقم 2017/06 جريدة بشعبة الحرّيّات العامّة بالنّيابة العامّة للمحكمة الابتدائيّة بطنجة بظهير شريف رقم 122.16.1 / قانون 88.13 المتعلّق بالصّحافة والنّشر 2013-2022

تعليق واحد

  1. إننا ماضين في نضالنا لحماية أنفسنا وعائلاتنا حتى تحقيق أهدافنا ،لن نمل و نحيي كل من ساندنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى