Web Analytics
أخبار الشمال

سلطات الاحتلال الاسباني تفتح معبرا جديدا في باب سبتة خاص بالمهربين

أعلنت سلطات مدينة سبتة المحتلة، بشكل رسمي، عن افتتاح معبر جديد في وجه المهربين للعبور منه إلى الجانب الآخر، بالرغم من معارضة السلطات المغربية لهذا الإجراء، الذي سيصعب مأمورية مراقبة المعبر الحدودي ويساهم في تدفق السلع المحظورة بشكل كبير إلى أسواق المنطقة.

وقررت السلطات السبتية، فتح هذا المعبر، الذي انتهت أشغال تشييده منذ حوالي ثلاثة أشهر، في الأول من شهر يونيو المقبل، وهو تاريخ إنهاء السلطات المغربية أشغال التهيئة التي يعرفها المعبر استعدادا لعملية العبور 2014، التي ستبتدئ بشكل رسمي يوم 15 يونيو المقبل.
وكانت السلطات الاسبانية، قد بدأت في تشييد البوابة الجديدة منذ بداية السنة الجارية، وحاولت الضغط على السلطات المغربية من أجل فتح معبر آخر بالجهة المقابلة، إلا أن الجانب المغربي لم يستجب، وتذرع  بعدم توفر الامكانيات والبنيات اللازمة لاستقبال العابرين.

البوابة الجديدة المزمع فتحها قريبا، تم تشيدها بضغوطات قوية مارستها جمعيات ونقابات تجار منطقة “طاراخال”، بعد أن تضررت تجارتهم بشكل كبير بسبب التجاء السلطات المغربية لتطويل طريق العبور أمام المهربين، بهدف ضبط المعبر وتخفيض نسبة البضائع المهربة، إلا أن المعبر الجديد سيفتح بشكل مباشر على المحلات التجارية الكبرى بسبتة المحتلة، وسيسهل عملية الذهاب والعودة بالنسبة لممتهني التهريب المعيشي وغيره من أنواع التهريب الأخرى.

يذكر، أن عدد المواطن المغاربة، الذين يستعملون المعبر، ذهابا وإيابا، نحو مدينة سبتة المحتلة واسواقها، يفوق 25 ألف عابر ممن يمتهنون تجارة تهريب البضائع، غالبيتهم يشتغلون كحمالة أو نقالة لبعض المهربين الكبار، الذين يعملون على تهريب بضاعتهم بالتقسيط.

اظهر المزيد

Chamal Post

شمال بوست (Chamal Post | CP) موقع قانونيّ مسجّل تحت رقم 2017/06 جريدة بشعبة الحرّيّات العامّة بالنّيابة العامّة للمحكمة الابتدائيّة بطنجة بظهير شريف رقم 122.16.1 / قانون 88.13 المتعلّق بالصّحافة والنّشر 2013-2022

تعليق واحد

  1. min ha9om y fetho fayin mabgaw li ana hna il mgarba 3ziz 3lina dil hadi asinin wa a3wam wel magreb mkhareb mabga y diro walo kokan khesom y selho le blad kakano bdaw min had il mochkila hiya lowla walakin makhesomchi yeselho hit waklin men tima xkon fekar fel9tisad de il blad

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى