- إشهار -

القيادي العدلاوي “بوخبزة” يكفر الصحافيين ويتبرأ من جريمة زوجته

أصدر القيادي في حزب العدالة والتنمية والبرلماني السابق عن مدينة تطوان “الامين بوخبزة” حكما ضمنيا بالكفر على الصحافيين الذين تطرقوا لموضوع متابعة زوجته على خلفية إصدار شيكات بدون رصيد، عندما نعتهم بالجاهلين جاهلية ما قبل ظهور الاسلام، قبل أن يتبرأ من جريمة زوجته بحجة استقلال ذمتها المالية.

وسجل “بوخبزة” تصريحا على شريط فيديو بث على موقع يوتوب شرح فيه ظروف وملابسات قضية إصدار زوجته لشيك بدون رصيد، وإدانتها بثلاثة أشهر موقوفة التنفيذ، حيث اعتبر الامر مجرد خطأ سقطا فيه هو وزوجته بعدما غلطهم محام من عائلته، بعد تدبير وتربص بخلفية الانتقام  من طرف مقاول (غشاش ولص وخائن للأمانة) حسب وصفه، وهو المقاول الذي كانت تربطه به علاقة عمل توقفت بفعل قيام المقاول المذكور بخيانة الامانة والغش واختلاس أموال كما أوضح “بوخبزة” في الشريط.

- Advertisement -

- Advertisement -

وعن تطرق الصحافة المكتوبة والمقروءة لجريمة زوجته، اعتبر “بوخبزة” الامر مرتبط بخلفية وبتصفية حسابات مما يدل على (الأخلاق الجاهلية والاخلاق الساقطة.. جاهلية ما قبل ظهور الاسلام) حسب وصفه، حيث رد الامر الى استهداف حزب العدالة والتنمية والامين بوخبزة.

فندق

كما لم يفت “بوخبزة” وهو يكفر الصحافيين (بشكل ضمني) الذين نشروا خبر ادانة زوجته، أن يتبرأ من جريمة هذه الاخيرة مستدلا بالآية القرآنية “لا تزر وازرة وزر أخرى”.

وكانت المحكمة الابتدائية بتطوان قد أدانت زوجة “الامين بوخبزة” بثلاثة أشهر سجنا موقوفة التنفيذ، وغرامة مالية قدرتها المحكمة في 53600 درهم على خلفية إصدارها شيك بدون رصيد قيمته 21 مليون سنتيم، في الملف المسجل تحت عدد 14-1663 .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد