- إشهار -

إيقاف مروج الطوابع المخزنية المزورة بتطوان

أوقفت المصالح الأمنية التابعة للدائرة السابعة بولاية أمن تطوان، مساء أول أمس (الثلاثاء)، أحد مروجي الطوابع المخزنية المزورة (الدمغات)، بعد أن ضبط متلبسا بترويجها داخل محله الكائن بشارع محمد داوود بحي السكني والتعمير بوسط المدينة.

وأفاد مصدر مطلع “الشمال بريس”، أن اكتشاف هذه القضية جاء بعد أن تقدم أحد المواطنين إلى ذات الدائرة الأمنية لاستصدار وثيقة إدارية، إلا أن العنصر الأمني المكلف بتحرير الوثائق شكك في صحة الطابع المخزني، الذي كان ضمن لوازم الحصول على هذه الوثيقة، وهو من فئة 20 درهم، حيث قام بعرضه على الشرطة القضائية التي تأكدت من أن الدمغة المخزنية مزورة، لتفتح بحثا مع المعني بالأمر، الذي أدلى للمحققين على صاحب المحل الذي اقتنى منه الطابع المزور.

- Advertisement -

- Advertisement -

على إثر ذلك، بادرت مصالح الشرطة القضائية بإيقاف صاحب المحل التجاري، وقامت بتفتيشه لتعثر بداخله على حوالي 200 دمغة مزورة معدة للبيع، أغلبها من فئة 20 درهما، بالإضافة إلى حوالي عشر دمغات من فئة 300 درهم، حيث فتحت معه تحقيقا من أجل معرفة شركائه والجهة المزودة له، وكذا التعرف على هوية الأشخاص الذين يعملون على ترويج هذه الطوابع المزورة.

فندق

ومن المنتظر أن يحال المتهم، بعد انتهاء فترة الحراسة النظرية، على أنظار الوكيل العام لدى محكمة الإستئناف بتطوان، لتكييف التهم الموجهة إليه قصد عرضه على أنظار العدالة لتقول كلمتها فيه

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد