- Advertisement -

نزيل بمستشفى سانية الرمل ينتحر بإلقاء نفسه من الطابق الرابع

- Advertisement -

أقدم نزيل بمستشفى سانية الرمل الاقليمي بمدينة تطوان مساء اليوم الاحد 4 غشت 2014 على الانتحار بإلقاء نفسه من نافذة بالطابق الرابع للمستشفى.

و الضحية المدعو ” محمد أزماط ” والذي كان يشتغل قيد حياته مساعد تقني بمصلحة المياه والغابات بشفشاون، تم إيداعه غرفة المرضى بالطابق الرابع بعد إدخاله المستشفى حيث تم عرضه على الطبيب الذي رأى أن حالته تستدعي ان يرقد بالمستشفى للمزيد من التشخيص، ببعدما تبين أنه قد يكون يعاني من سرطان الدم.

وحسب عدد من الروايات التي استقتها شمال بوست، فالسبب في محاولة انتحار المريض راجع إلى الاهمال الذي كان يعاني منه خاصة مع ازدياد ألامه، وعدم وجود أي اهتمام من طرف الممرضين أو الأطباء المشرفين على الجناح الذي كان نزيلا به، مما جعله يقدم أمام اشتداد الالم عليه، إلى رمي نفسه من النافذة، حيث سقط أرضا.

ومباشرة بعد ذلك قدمت له مجموعة من الاسعافات لإنقاذه غير أنه فارق الحياة بقسم الانعاش، وانتقلت لعين المكان عناصر من الشرطة القضائية والعلمية لفتح تحقيق في الحادث تحت إشراف النيابة العامة، حيث تم الاستماع إلى بعض المرضى الذين كانوا يتواجدون مع الضحية في نفس الغرفة لمعرفة كيفية وقوع الحادث ودوافعه.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد