Web Analytics
غير مصنف

حامل تضع مولودها على الارض داخل مركز صحي بسبب الاهمال

نترك التعليق للمشاهدين  حيث يتكرر هذا المشهد المرعب في أكثر من مستشفى بالمغرب…

 

اظهر المزيد

Chamal Post

شمال بوست (Chamal Post | CP) موقع قانونيّ مسجّل تحت رقم 2017/06 جريدة بشعبة الحرّيّات العامّة بالنّيابة العامّة للمحكمة الابتدائيّة بطنجة بظهير شريف رقم 122.16.1 / قانون 88.13 المتعلّق بالصّحافة والنّشر 2013-2022

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بيان استنكاري
    عقدت تنسيقية المكاتب النقابية بعمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي لقاءً طارئا لتدارس الطريقة التي تم بها توقيف ثلاث طبيبات وممرضة بالمركز الصحي حي جمال، فعلى إثر نشر شريط فيديو بأحد المواقع الالكترونية لامرأة دخلت مرحلة المخاض بالقرب من المركز المذكورالذي لا يتوفر على خلية للولادة. ورغم ذلك فالطبيبة الرئيسة قامت بأكثر من الواجب المنوط بها، إذ خرجت من المركز–بعد إخبارها من طرف بعض الوافدين على المركز بالحادثة- واعتنت بالمرأة وأرسلتها إلى مستشفى محمد الخامس بمساعدة رجال المطافئ حيث وضعت مولودها في ظروف عادية وقضت أربعة أيام هناك، وهي تتمتع بصحة جيدة. وما يثير الاستغراب والدهشة هو إعفاء الطبيب الرئيس للوحدات المتنقلة من مهامه من طرف وزارة الصحة رغم أنه كان في عطلته السنوية ولا علم له بالحادث، وهو المعروف بنزاهته واستقامته و تفانيه في العمل.
    وعليه تعلن التنسيقية النقابية استنكارها لهذا الإجراء غير المسؤول من قبل الوزارة الوصية وتعلن إدانتها للقرار غير المسؤول المتعلق بتوقيف الممرضة والطبيبات الثلاث وكذا إعفاء الطبيب الرئيس المسؤول عن العلاجات المتنقلة.
    وإذ نستعرض ما سبق، فإننا نرفض تحميل الأطر الصحية مسؤولية فشل الوزارة في توفير الموارد البشرية واللوجستيكية لأجل تقديم خدمات صحية في المستوى المطلوب. وندعو الشغيلة الصحية للحضور بكثافة للوقفة الإحتجاجية أمام مندوبية عين السبع الحي المحمدي وذلك يومه الإثنين 11 / 08 / 2014إبتداءً من الساعة الحادية عشرة صباحا وإلى غاية الثانية عشرة.
    كما نؤكد إستعدادنا للتصعيد وخوض كافة المعارك النضالية والقضائية الضرورية من أجل إحقاق الحقواحترام تطبيق المساطر القانونية والادارية، وارجاع الأمور إلى نصابها، وعليه ندعو الشغيلة الصحية بكل فئاتها إلى رص الصفوف والاستعداد للدفاع عن مطالبها المشروعة.
    وما ضاع حق وراءه طالب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى