- إشهار -

اعتقال ستة أشخاص من هيأة ” الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ” بطنجة

تمكنت الأجهزة الأمنية بطنجة مؤخرا من توقيف ستة عناصر على علاقة مفترضة بما بات يعرف بـ “جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” في أحياء بني مكادة والذي ما تزال تحقق في وجوده وامتداداته.

وحسب ما أفادت به موقع ” طنجة 24 ” عن مصادر مطلعة فإن اعتقال الأشخاص الستة، المنتمين إلى بعض التيارات “السلفية” في منطقة بني مكادة، يأتي في إطار التحقيقات التي باشرتها الأجهزة الأمنية، مباشرة بعد واقعة تعذيب شاب، بدعوى إقامة حد شرب الخمر عليه، من منطلق “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”.

- Advertisement -

- Advertisement -

وتكثف مصالح أمن طنجة، منذ الواقعة المذكورة، تحركاتها في عدة أحياء معروفة في مقاطعة بني مكادة، بوجود منتمين للتيار “السلفي”، لملاحقة عناصر لها صلة مفترضة بهذه الجماعة، خاصة أحياء مثل “بنديبان” و”أرض الدولة” و”مرس أشناد”.

فندق

وتعود فصول الحادث إلى غشت الماضي، عندما اعترض مجموعة من الشباب المعتنق للفكر الجهادي سبيل شاب في آخر، وحاولوا “استتابته” وإقناعه بترك الخمور والمخدرات والانضمام إليهم، إلا أن الضحية رفض الإذعان لهم، ليقرروا معاقبته على “الطريقة الشرعية”، وانهالوا عليه بالضرب، تاركين آثارا لضربات سلاح أبيض في ظهره، على شكل خطوط وليس طعنات، حسب رواية لمصدر الأمني.
ونقل الضحية، الذي أكدت أبحاث الشرطة أنه كان في حالة سكر، بالإضافة إلى كونه من ذوي السوابق في تعاطي الخمور والمخدرات، إلى المستشفى في حالة خطرة، بعد إصابته بكسر وجروح، حيث حصل على شهادة طبية تؤكد عجزه لمدة 30 يوما قابلة للتمديد.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد