- إشهار -

تقرير إسباني يتابع تطور مشروع طنجة الكبرى

كتبت صحيفة (إلباييس) الإسبانية, أن المغرب أطلق “عملية استراتيجية ضخمة” لتحويل طنجة إلى “مدينة كبرى وعصرية” من خلال بناء ميناء للبضائع, هو الأكثر أهمية في حوض المتوسط, طنجة المتوسط, ومشروع طنجة الكبرى.

وأوضح مراسل اليومية, خافيير كاسكيرو في مقال خصه للتطور الذي يشهده شمال المملكة, والبنيات التحتية الكبرى التي أنجزت, لاسيما بمدينة البوغاز, أن نحو مائة مشروع أطلق أو في طور الإنجاز بمدينة طنجة, كخط القطار الفائق السرعة الذي سيربط مدينة البوغاز بالدار البيضاء ابتداء من 2015.

- Advertisement -

- Advertisement -

وذكرت اليومية الإسبانية, في هذا السياق, بمشروع طنجة الكبرى الذي أعطى انطلاقته الملك محمد السادس في شتنبر من السنة الماضية, والذي سيمتد على فترة خمس سنوات من سنة 2013 إلى سنة 2017. كما أشارت إلى مشروع طنجة المتوسط الذي دشنه الملك في 2008, مبزرة أنه بانتهاء أشغال توسيع محطتين أخريتين بهذه المنشأة المينائية, ستنتقل قدرتها الاستيعابية من 3 ملايين إلى 8 مليون حاوية, و7 ملايين مسافر, ومليون سيارة سنويا.و ذكرت أن التحدي الكبير الذي سيواجهه ميناء طنجة مستقبلا هو استقبال الكم الهائل من البضائع التي تعبر البحر المتوسط مشيرة إلى أن ميناء طنجة المتوسط أضحى مرتبطا بجنوب البلاد بفضل طريق سيار واسع يصل إلى مدينة أكادير, وسيتعزز ابتداء من السنة المقبلة بخط القطار الفائق السرعة, الأول من نوعه بإفريقيا.

فندق

وقالت اليومية إن طنجة شهدت أيضا تحولات وتغيرات كبيرة في السنوات الأخيرة ببناء منطقة للتجارة الحرة وميناء ترفيهي كما أنها تحولت بفضل إعادة تأهيل المدينة القديمة وأسوارها, مشيرة إلى الاهتمام الذي يثيره تطورها لدى الفاعلين المحليين والأجانب.

وذكرت الصحيفة, في هذا الصدد, بقرار شركة “رينو” للسيارات الاستقرار عام 2007 بطنجة, حيث تعتزم إنتاج نحو 400 ألف سيارة سنويا, وهو ما سيساعد على خلق حوالي 36 ألف منصب شغل مباشر وغير مباشر.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد