- إشهار -

عبد الكريم برشيد في لقاء مع تلاميذ ثانوية عبد المومن الموحدي بطنجة

نظمت ثانوية عبد المومن الموحدي بطنجة، على هامش الدورة الثانية عشر للمهرجان  المتوسطي للفيلم القصير لقاء مفتوحا مع المؤلف المسرحي عبد الكريم برشيد.

أدار اللقاء الأستاذ والناقد محمد الأزرق، وتطرق عبد الكريم برشيد في ورقته إلى مسيرته التألفية، مستعيدا  كرونولوجيا مسرحياته من بداية سبعينيات القرن الماضي إلى الآن، ثم عرج إلى تبيان نظريته الشهيرة “الاحتفالية في  المسرح” موضحا أثرها في المسرح المغربي، مشددا على نفسها الإلتزامي، فالاحتفالية حسب برشيد فن والتزام بقضايا الوطن العربي، فمسرحيات “اسمع يا عبد السميع” و”امرأ القيس في مدن الصفيح” و”سالف لونجا” و”فاوست والأميرة الصلعاء”  و”ياعين ياليل “….مفعمة بأسئلة الماضي والحاضر العربيين متوسلة بأدوات فنية عربية أصيلة.

- Advertisement -

- Advertisement -

ثم عالج بعد ذلك شكل ومضمون مسرحية “إبن الرومي في مدن الصفيح” المؤلف المسرحي المعتمد من طرف وزارة التربية الوطنية (جذع مشترك أدبي)، ثم استفاض المسرحي والناقد رشيد شباري في إبراز الأثر الذي خلفه المنجز المسرحي والتنظيري لعبد الكريم برشيد في الساحة المسرحية العربية، مبرزا أبعاده التجديدية والنضالية.

فندق

في ختام اللقاء طرح التلاميذ أسئلة على المسرحي الكبير عبد الكريم برشيد ، انبرى لها بالمعالجة بأسلوب تعليمي سلس ، خلف أثرا طيبا في نفوس الناشئة  الذين سارعوا إلى أخذ صور مع المحتفى به في نهاية اللقاء.

وقد شكر الأستاذ عبد العزيز الريحاني مدير المؤسسة الدكتور عبد الكريم برشيد على تجشمه عناء الانتقال من مركز المدينة إلى هامشها من أجل تنوير التلاميذ بإشعاعه الثقافي واستعرض بعد ذلك البرنامج الثقافي المزمع تنفيذه خلال السنة الدراسية  2014 – 2015 .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد