- إشهار -

صندوق أبوظبي للتنمية يعلن عن قرب الانتهاء من مشروع المساكن الاجتماعية بأصيلة

أعلن صندوق أبوظبي للتنمية عن قرب الانتهاء من أعمال بناء المرحلة الثالثة من مشروع المساكن الاجتماعية بأصيلة في المملكة المغربية الشقيقة في إطار جملة المشاريع التي يقوم الصندوق بتنفيذها في المدينة بقيمة إجمالية تبلغ /128/ مليون درهم.

وتشمل أيضا مشروع المحطة الطريقية والمدرسة الابتدائية ومتحف أصيلة. كما توقع الصندوق تسليم مشروع المساكن الاجتماعية إلى الجهات المختصة في الحكومة المغربية في الربع الأول من عام 2015 وذلك تماشيا مع رسالته في دعم القطاعات الأساسية لتحقيق التنمية المستدامة في المغرب .

جاء ذلك خلال زيارة وفد صندوق أبوظبي للتنمية لعدد من المشاريع التي يشرف عليها الصندوق في المملكة المغربية الشقيقة .

فندق

ويتضمن مشروع المساكن الاجتماعية ثلاث مراحل بتكلفة إجمالية تبلغ حوالي /73/ مليون درهم إماراتي لتنفيذ /400/ وحدة سكنية حيث شملت المرحلة الأولى بناء /200/ وحدة سكنية والمرحلة الثانية بناء /100/ وحدة سكنية ويتم حاليا تنفيذ المرحلة الثالثة والمتضمنة /100/ وحدة سكنية .

وتهدف مشاريع الإسكان الإجتماعي إلى دعم الاقتصاد المغربي من خلال المساهمة في تلبية الطلب المتزايد على المشاريع السكنية في منطقة أصيلة لتحقيق متطلبات خطط التنمية الشاملة والنمو الاقتصادي المستدام . كما تساهم مشاريع الإسكان الإجتماعي في إعادة إيواء القاطنين بدور الصفيح ومن المتوقع الانتهاء من تنفيذ المرحلة الثالثة وتسليمها للأهالي في مطلع العام القادم .

وبهذه المناسبة قال سعادة محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية “إن دعم الصندوق لهذا المشروع ينبع من الحرص المتزايد والمستمر لدولة الإمارات على تحقيق التنمية الاقتصادية في المملكة المغربية ..

مشيرا إلى أن الصندوق يضع القضايا التي تعنى بالتطوير والتنمية المستدامة على رأس أولوياته من أجل الوصول إلى مستقبل مشرق لشعوب الدول الشريكة له في العالم كما ترمي أهدافه الاستراتيجية إلى تطوير البنية التحتية ودفع عجلة النمو الاقتصادي إلى الأمام بتركيزها على المشاريع التنموية التي تستهدف القطاعات الحيوية ومرافق البنية التحتية .

وأضاف سعادته “اليوم نتطلع إلى تحقيق المزيد من الإنجازات والإرتقاء بالأنشطة التي يقدمها الصندوق وترسيخ العمل المثمر الذي يتمتع به في مجال الدعم التنموي لكافة الدول النامية حول العالم ومواصلة المساهمة بفعالية للحد من المعاناة في الدول النامية” .

- Advertisement -

- Advertisement -

من جهته قال محمد بن عيسى عمدة مدينة أصيلة إن مشروع المساكن الاجتماعية في مرحلته الثالثة يأتي في ظل التعاون المشترك والمتواصل بين دولة الإمارات والمملكة المغربية في شتى المجالات واستكمالا للجهود التنموية التي تقوم بها الإمارات في المغرب عامة ومدينة أصيلة خاصة حيث يعتبر مشروع المساكن الاجتماعية إحدى ثمرات التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين وهو ليس المشروع الوحيد الذي تنفذه دولة الإمارات في مدينة أصيلة بل هناك مشاريع أخرى يتم تنفيذها حاليا كمشروع المحطة الطريقية ومشروع بناء مدرسة ابتدائية ومتحف أصيلة التي تخدم كافة القطاعات وتعود بالنفع على جميع سكان المملكة .

وثمن عمدة المدينة الجهود التي تبذلها الدولة في المغرب والتي تأتي امتدادا للدعم المستمر الذي قدمته وما زالت تقدمه للشعب المغربي في جميع المجالات خاصة فيما يتعلق بمشاريع التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتعزيزا للعلاقات الاخوية التي تجمع بين البلدين على المستويين الرسمي والشعبي .

ويقوم الصندوق حاليا بتنفيذ جملة من المشاريع الأخرى بمدينة أصيلة من بينها مشروع المحطة الطريقية الذي بلغت قيمته الإجمالية حوالي /18.5/ مليون درهم ويتضمن إنشاء محطة حافلات متكاملة للنقل البري العمومي والمرافق اللازمة لها بما في ذلك عدد من المحلات التجارية ومركز خدمة ومطاعم ومسجد وملحقاته ومرافق عامة ومواقف سيارات وكل ما يلزم لخدمة السكان والزوار .

وجاء المشروع لمواكبة الزيادة الكبيرة في عدد الزوار إلى مدينة أصيلة فضلا عن تأمين سلامة الزوار وسهولة التنقل ما بين المدينة وبقية أنحاء المملكة .

كما تم الانتهاء من جميع الدراسات اللازمة لتنفيذ متحف أصيلة الذي يشمل إنشاء مبان لصالات عرض ومكاتب إدارية وخدمات ومواقف سيارات والمرافق اللازمة لخدمة الزوار .

ويهدف هذا المشروع الذي تقدر تكلفته الإجمالية بحوالي /32/ مليون درهم إماراتي إلى تعزيز الاقتصاد المغربي من خلال دعم السياحة بإقامة مركز ثقافي يضم مئات من الأعمال الفنية التي ابتدعها الفنانون القادمون إلى أصيلة كل عام من مختلف أنحاء العالم .

أما مشروع المدرسة الابتدائية فهو في مرحلة الدراسات النهائية حيث يشتمل المشروع على إنشاء مدرسة إبتدائية على مساحة /5850/ مترا مربعا تحتوي على /25/ فصلا دراسيا ومباني الإدارة وحديقة وفناء وملاعب ومجمع صحي وسكن لبعض المدرسين والعاملين بالإضافة إلى المرافق والخدمات اللازمة . وتبلغ التكلفة التقديرية للمشروع حوالي /4.4/ مليون درهم إماراتي .

يذكر أن “صندوق أبوظبي للتنمية” هو مؤسسة وطنية تابعة لحكومة أبوظبي تأسس عام 1971 بهدف مساعدة الدول النامية في تطوير ذاتها عن طريق تقديم قروض ومنح ميسرة لتمويل مشاريع تنموية في تلك الدول بالإضافة إلى إستثمارات ومساهمات مباشرة طويلة الأجل كما يقوم الصندوق في الوقت ذاته بإدارة المنح الحكومية التي تقدمها دولة الإمارات من خلال الإشراف والمتابعة المباشرة على آلية تنفيذ وسير المشاريع حيث قدم وأدار الصندوق منذ تأسيسه وحتى تاريخه أكثر من 64 مليار درهم إمارتي لتمويل برامج ومشاريع تنموية تزيد عن /424/ في /71/ دولة حول العالم .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد