- Advertisement -

إخوان ” بنكيران ” بتطوان يستغلون المساجد للترويج للانتخابات

- Advertisement -

عبر العديد من رواد موقع التواصل الاجتماعي ” الفايسبوك ” عن سخطهم وسخريتهم من استغلال حزب العدالة والتنمية ممثلا في كتابته المحلية بتطوان للدين في الترويج للسياسة خلافا لما يروج له حزب المصباح برآسة أمينه العام ” عبد الإله بنكيران ”

وتفاجأ المواطنون بمنتسبي حزب ” المصباح ” وهم يوزعون منشورا يدعون فيه المواطنين والمواطنات ” للتسجيل في اللوائح الانتخابية ” مباشرة بعد انتهاء صلاة الجمعة بعدد من مساجد مدينة تطوان، متسائلين عن السبب في اختيار يوم الجمعة بالذات لتوزيع هذا المنشور مما يعد إشراكا فاضحا للدين في السياسة واستغلال المساجد للترويج لعمل سياسي.

وتهكمت العديد من التعليقات على ما جاء في المنشور من دعوة للمواطنين لما أسموه ” مواجهة قانونية للفساد والاستبداد ” وأن التسجيل في اللوائح الانتخابية يعد بمثابة ” سلاح فعال لقطع الطريق على المفسدين ” وهو تكرار سيء لشعار الحزب خلال الانتخابات التشريعية 2011 التي أوصلت حزب المصباح لرئاسة الحكومة.

وواصلت التعليقات استشهادها بالعديد من ملفات الفساد التي طبعت عمل حكومة بنكيران وخاصة ما يعرف بفضيحتي ” الكراطة ” و” الشكلاط ” التي واجهتها الحكومة بمقولة ” كم حاجة قضيناها بتركها ” وبأن الحكومة تعاملت مع ملفات الفساد والمفسدين وتهريب الأموال للخارج بشعار ” عفا الله عما سلف “.

شمال بوست

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد