اعتقال أبرز مروجي الفكر ” الداعشي ” بتطوان

تمكنت المصالح الأمنية بمطار محمد الخامس يوم الجمعة الماضي من اعتقال المدعو ” أجحا ” المنتمي للتيار السلفي الجهادي والذي كان يعتزم الالتحاق بما يمسى ” الدولة الإسلامية ” بسورية حسب ما أفاد به بلاغ لوزارة الداخلية المغربية.

وحسب نفس البلاغ فإن ” أحجا ” سبق وأن قضى ثلاث سنوات سجنا بموجب قانون مكافحة الإرهاب وأنه نسج علاقات مع قادة ميدانين بتنظيم ” داعش ” الإرهابي، مضيفا أن المشتبه به سيحال على العدالة فور انتهاء التحقيق التفصيلي معه.

ووفق ما أوردته ” مدينة ميديا فإن ” « أجحا» و هو من أهم المستقطبين للشباب بمدن تطوان والمضيق والفنيدق الراغبين في الالتحاق بـ « داعش» قال في أخر تدوينة له على فايسبوك « لقد قرب الرحيل و كثرت ذنوبنا ولا يمحوها إلا دم الشهادة».

و سبق لـ  « أجحا» و أن نشر تغريدة على موقع تويتر الإجتماعي قبل أسابيع قليلة حيث وجه من خلالها الدعوة الى الشباب بتطوان إلى الجهاد و قال « من بعدت عليه أرض الشام وحال بينه وبينها بعد السفر، فعليه بأرض ليبيا، فإنها كذلك أرض الخلافة » تضيف ” مدينة ميديا”.

و جدير بالذكر ان السلفي المعروف باسم «عبد الرزاق أجحا» سبق و أن أعلن عن مبايعته لأمير «داعش» أبو بكر البغدادي، و يعتبر المرجع المحلي لـ « داعش» بالمغرب ، و سبق و أن قضى عقوبة حبسية مدتها ثلاث سنوات عقب أحداث 16 ماي 2003 .

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد