نزيلة بسجن تطوان “تمزق” وجهها احتجاجا على “حكرة” المدير

أقدمت نزيلة بالسجن المحلي بتطوان، في 18 مارس 2015، على الاحتجاج بطريقة الخاصة، بعدما قامت بتمزيق وجهها بشفرة للحلاقة ما تسبب لها جروح بليغة تطلبت 24 غرزة لتقطيبها بعد نقلها إلى المستشفى الجهوي سانيةالرمل.

ولجأت السجينة “ع. أ”، إلى تمزيق وجهها احتجاجا على المضايقات التي مارسها عليها  مدير السجن”، الذي منعها في أكثر من مناسبة من رؤية أولادها الصغار أثناء الزيارة، إضافة إلى إمعانه في إهانتها ووصفها بأوصاف ساقطة كما قام بتوجيه كلام جارح لها (كتعملو ولادكم في الزنقة وكتجيبوهم ابرزطونا).

وطالبت أسرة النزيلة السلطات المختصة بفتح تحقيق في الموضوع، بعد تعرضها لمضايقات كادت أن تفقدها الحياة، حيث وجهت عددا من الرسائل إلى النيابة العامة والجمعيات الحقوقية النسائية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد