center

حملة تضامنية على “فايسبوك” مع الطفل التطواني الذي ولد “بدون وجه”

تواصل فاطمة بركة، المغربية المقيمة في أستراليا التي تعرفت على حالة الطفل التطواني ” يحيى الجبالي ” الذي يعاني تشوها خلقيا على مستوى الوجه، بعد ولادته بلا عينين ولا أنف ولا فك سفلي، دعمها له من خلال حملة تضامنية واسعة على صفحات موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”.

آخر الحملات، شهدتها أحد محلات الحلاقة في العاصمة ملبورن، عمد فيها عدد من المتبرعين إلى حلق شعرهم، وتقديم تبرع بقيمة 200 دولار، مقابل 100 لايك على الصورة التي يتم تحميلها على صفحة “The Moroccan children’s Appeal”، كنوع من التشجيع والتعريف بقصة الطفل المغربي.

center

وغادر منتصف الشهر الجاري، الطفل التطواني مستشفى الأطفال، بعد إجراء عملية ترميمية لوجهه الصغير. وظهر يحيى في صحة جيدة وهو يداعب بأصابعه الصغيرة لعبة “بيانو”، رغم التخوفات التي سبق وأبداها الدكتور “هولمز”، الذي عبر عن قلقه الكبير من مدى استعداد جسم الصغير إلى العملية الجراحية الصعبة، وهي العملية التي استغرقت 17 ساعة متواصلة.

وجدير بالذكر، أن جمعية المغاربة في مدينة سيدني الأسترالية، نظمت بداية الشهر الجاري (4مارس)،  حفلا خيريا على شرف يحيى، الذي احتفل، خلال اليوم نفسه، بعيد ميلاده الرابع، وتم جمع تبرعات تصل قيمتها إلى 42 مليون سنتيم ستُسلم لعائلته، وذلك بحضور محمد ماء العينين، سفير المغرب في أستراليا، وأكثر من 150 شخصا من الجالية المغربية في أستراليا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد