سكان بني راتن يستنكرون تصرفات قائد قيادة بنقريش باقيلم تطوان

يشتكي العشرات من سكان قبيلة “بني راتن” التابعة لجماعة الزينات من تصرفات قائد قيادة بن قريش التابعة لاقليم تطوان، حيث يتهمونه بابتزازهم وإرغامهم على دفع رشاوي مقابل التغاضي عن زراعتهم للكيف.
وعلمت “شمال بوست” من بعض سكان “بني راتن” الذين التقتهم، أنهم ضاقوا ذرعا بالابتزازات المتكررة التي يقوم بها أعوان القائد حيث يرغمون سكان المداشر على دفع اتاوات تصل إلى 30 درهم لكل منزل يزرع أهله الكيف، حيث تتوازع منازل القبيلة على عدد من المداشر مثل “الزنايش” و”اولاد عبد الحميد” و” بهال” و”تونط” و”حميوش”…
ويقوم عدد من السكان في الأيام القليلة الماضية بعمليات تعبئة من أجل تنظيم احتجاجات ضد ما اعتبروه ظلما و” حكرة ” من طرف القائد “ب.ب” الذي يتهمونه بتسخير أعوانه من أجل تحصيل الرشاوي من السكان والتي تقدر بالملايين، رغم أن زراعة الكيف لا تدر على المزارعين إلا كفاف يومهم (عامهم الفلاحي).

وكانت مداشر قبيلة “بني ليث” باقليم تطوان ايضا قد نفذت مسيرة واعتصاما كبيرا بمركز أربعاء بني حسان نهاية الاسبوع الماضي (السبت 28 مارس 2015) شارك فيه المئات من المزارعين احتجاجا على تصرفات قائد قيادة بني حسان الذي حاول ابتزاز الممتنعين عن دفع الرشاوي من مزارعي الكيف البسطاء.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد