سيدة حامل تضع حدا لحياتها عبر الانتحار شنقا

أقدمت سيدة حامل في شهرها الخامس على الانتحار مساء أمس الثلاثاء 31 مارس 2015، على شنق نفسها بواسطة منديل ربطته بإطار باب غرفة منزلها، الواقع بحي بنكيران بالمدينة.

 و جاء انتحار الضحية (لبنى.ع) التي تبلغ من العمر 29 سنة، نتيجة لمشاكل عميقة ذكرتها في رسالة تركتها لزوجا، الذي عثر عليها معلقة بعد عودته من العمل حوالي الساعة الثامنة والنصف مساء، ليقوم بإخطار السلطات المحلية بالملحقة الإدارية التاسعة، التي حضر أعوانها إلى عين المكان قبل أن تلتحق بهم مصالح الأمن التابعة للمنطقة الثانية ببني مكادة.

وفور وصولها إلى مكان الحادث، قامت عناصر الشرطة العلمية بأخذ الصور اللازمة ورفع العينات الجنائية من الجثة، قبل أن يتم نقلها إلى مستودع الأموات بمستشفى الدوق دو طوفار، في انتظار تعليمات الوكيل العام لدى استئنافية المدينة.

وبحسب شهادات سكان الحي، فإن الضحية كانت على خلاف دائم مع زوجها، الذي يعمل خياطا بأحد معامل بالمدينة، وهو ما أكدته رسالة الضحية، التي ذكر فيها أنها أصبحت لا تستطيع العيش تحت سقف واحد مع زوجها نتيجة الخلافات العميقة والمشاكل المتراكمة.

هذا ويعد هذا الانتحار خامس حالة بمدينة البوغاز خلال السنة الجارية، حيث عرفت المدينة سلسلة من الانتحارات التي توالت  بين المواطنين بشكل متسارع ومفزع، وكانت غالبيتها تعود لأسباب متعلقة بالمشاكل المادية والعنف النفسي والجسدي وانعدام الوازع الديني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد