سقوط العقل المدبر لشبكة مختصة في ترويج مخدر الشيرا بواد لو

تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يوم الخميس أمس، من إنهاء مغامرات العقل المدبر للعصابة الإجرامية التي أوقفت مؤخرا بمنطقة واد لاو بتطوان، وكان بحوزتها كميات ضخمة من مخدر الشيرا.

وأكدت وزارة الداخلية، في بلاغ رسمي لها، أن الأبحاث والتحريات التي أجراها المكتب، بخصوص قضية حجز كمية 1550 كيلوغراما من مخدر الشيرا لدى عصابة إجرامية، وكذا المعلومات التي أفضى إليها البحث مع الأشخاص الموقوفين، أسفر عن إعتقال المدعو “أ.إ.” العقل المدبر لهذه العصابة بمنطقة واد لاو بتطوان”.

وأضاف ذات البلاغ، أن الأبحاث والتحقيقات لا زالت  مستمرة بشكل مكثف، من أجل تحديد هوية باقي المتورطين في هذه الشبكة الإجرامية المختصة في ترويج مخدر الشيرا.

وكان المكتب المركزي للأبحاث القضائية، الذي أحدث مؤخرا، قد أعلن يوم الثلاثاء الماضي، عن إيقاف الشبكة إجرامية ثبت تورطها في محاولة تهريب كمية كبيرة من المخدر الشيرا، قدر عددها ب 1550 كلغ، إلى أن هوية العقل المدبر كانت لا تزال مجهولة بعد أن تمكن من الهرب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد