تفكيك شبكة بسبتة المحتلة تهجر المغاربة إلى اسبانيا بأوراق مزورة

 تمكنت الشرطة الاسبانية أمس الجمعة بمدينة سبتة المحتلة من تفكيك شبكة، كانت تنشط في تهجير مواطنين مغاربة إلى اسبانيا بأوراق مزورة، بتوقيف أعضاء الشبكة وعددهم 4 أشخاص.

وحسب افادة الشرطة الاسبانية بالمدينة السليبة، فإن الاشخاص الاربعة كانوا يعملون على استقبال المواطنين المغاربة داخل سبتة المحتلة بالنسبة ممن يتمكنون من الدخول بجواز السفر، أو تهريبهم مختبئين داخل وسائل النقل.

وبمدينة سبتة، تضيف المصادر الامنية، تعمل الشبكة على استضافة الراغبين في الهجرة إلى اسبانيا إلى حين اعداد جوازات سفر مزورة لتمكينهم من عبور مضيق جبل طارق انطلاقا من ميناء المدينة إلى الجزيرة الخضراء.

وقد ادى اكتشاف عدد من الجوازات المزورة إلى فتح تحقيق معمق حول الجهة التي تنشط في التزوير لتؤدي التحقيقات في النهاية إلى الوصول إلى افراد الشبكة الاربعة الذين كانوا يقطنون بحي “البرينسيبي” بسبتة المحتلة.

ويواجه المتهمون الاربعة اليوم السبت العدالة بمدينة سبتة المحتلة بتهم تهريب المهاجرين بطريقة غير شرعية وتزوير أوراق رسمية يعاقب عليها القانون.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد