تطوان : سيدة تعترف بخيانة زوجها وإنجاب 3 أبناء من أخيه بحي خندق الزربوح

تعيش مدينة تطوان، على وقع فضيحة أخلاقية من العيار الثقيل، مرتبطة بالخيانة الزوجية،  اعترفت سيدة متزوجة، خلال التحقيق معها من طرف الشرطة القضائية، بمعاشرة شقيق زوجها، حيث أسفرت هذه العلاقة غير الشرعية بإنجاب ثلاثة أطفال.

وافادت مصادر أمنية، أن الزوجة اعترفت بخيانة زوجها رفقة شقيقه، وأن هذه الخيانة أسفرت عن انجاب 3 أبناء دون علم الزوج الذي كان يعتقد أنهم أبنائه من ضمن أبنائه الخمسة، قبل أن تعترف الزوجة بهذه الحقيقة القاسية.

وحسب مصادر مقربة من المعنيين، فإن الزوج كان قد تقدم بشكاية في وقت سابق يتهم زوجته بالخيانة الزوجية مع شقيقه، بعد توصله بمعلومات من الجيران تخبره بتردد شقيقه على المنزل في أوقات كثيرة أثناء غيابه في العمل كسائق أجرة.  وهو ما اعترفت به الزوجة أثناء التحقيق، حيث صرحت بأن شقيق الزوج البالغ من العمر 27 سنة، كان يفد على منزل فور خروج شقيقه إلى العمل، وظل على هذا الحال مدة طويلة قبل أن تدفع الشكوك الجيران إلى اخبار الزوج.

وشكل هذا الاعتراف صدمة كبيرة لسكان حي خندق الزربوح حيث تقطن الاسرة المعنية، خاصة وأن علاقة الزواج بين الزوج وخائنته مر عليها أكثر من 18 سنة، إضافة إلى اعترافها الصادم بانجابها لثلاثة أبناء من شقيق الزوج.

ومن المرتقب في الايام المقبلة تقديم الزوجة الخائنة وعشيقها شقيق الزوج الذي لم يستطع تفنيد هذه التهمة أمام اعتراف الزوجة، إلى العدالة بتهمة الخيانة الزوجية وإقامة علاقة غير شرعية خارج اطار الزواج.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد