وفاة أربعة رضع بالمستشفى الإقليمي بالعرائش في ظروف غامضة

تفاجأت أربعة أسر يوم الأحد الماضي بوفاة أطفالها الرضع في جناح التوليد بالمستشفى الإقليمي للامريم بالعرائش بعد أيام قليلة على الولادة ما أثار رعبا شديدا وسط النساء الحوامل في المدينة، خصوصا أولئك اللائي كن وقتها داخل الجناح وعاين الرضع الأربعة وهم يلفظون أنفاسهم الواحد تلو الآخر.

وعانت الأمهات المكلومات ألما شديدا أثناء نقل إدارة المستشفى لجثث مواليدهن إلى مستودع الأموات، حيث ساد رعب شديد وسط النساء الحوامل في المستشفى، ولم يقتنعن برواية إدارة المستشفى حول أسباب وفاة الرضع الأربعة، وإنما ربطناها بالإهمال واللامبالاة التي يعرفها جناح التوليد. 

و تحكي إحدى قريبات تلك الأسر للعرائش 24، أن أختها التي وضعت مولودا بصحة جيدة، طلب منها الطاقم الطبي ترك الرضيع لإجراء بعض الفحوصات عليه، قبل أن تفاجأ أمس الأحد صباحا بوفاته و وفاة ثلاثة آخرين كانوا معه بقسم الولادة .

وتضيف أسرة أحد الأطفال للعرائش 24 ، أن قربتهم كانت تراقب حملها بشكل دوري عند طبيب مختص، وكانت التقارير الطبية جميعها تشير إلى الصحة الجيدة للجنين، وهو ما يفند ادعاءات المستشفى، مشككة في ظروف وفاة الأطفال ، ومطالبة بفتح تحقيق في الأمر نظرا لخطورته على مرتادي ذلك المستشفى

و قد أرجعت إدارة المستشفى سبب وفاة الأطفال إلى إصابتهم بميكروب داخل أحشاء أمهاتهم، الأمر الذي استغربته أسر الأطفال، خصوصا وأن أربع حالات وقعت في نفس اليوم وفي نفس القسم.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد