أمن تطوان يوقف مشجعين يروجون للشهب الصناعية والقرقوبي في الملاعب

تمكنت مصالح ولاية أمن تطوان ليلة أمس الثلاثاء من توقيف ثلاثة أشخاص، ينتمون لإحدى إلترات المشجعين بمدينة الدار البيضاء وبحوزتهم 720 قرصا مهلوسا، بالإضافة إلى 450 من المفرقعات والشهب الصناعية المستعملة في الملاعب الرياضية.

الموقوفين كانوا يقتنون مسلتزماتهم من القرقوبي والمفرقعات من أحد ذوي السوابق العدلية في ترويج المخدرات، بدرب باب السعيدية بحي الملاح البالي بمدينة تطوان، والذي تم توقيفه بدوره وإخضاع منزله للتفتيش.

وأظهرت التحريات مع الموقوفين أن كميات الأقراص المهلوسة والمفرقعات المحجوزة كانت معدة للاستعمال خلال مباراة رياضية مبرمجة خلال نهاية هذا الأسبوع بمدينة الدار البيضاء.

وكانت التحريات التي قامت بها مصالح الشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء عقب وفاة مواطن بخريبكة بعد أحداث الشغب التي عرفتها مباراة الأولمبيك والرجاء قد تتوصلت إلى أن المفرقعات التي استعملت خلال المواجهات من طرف مشجعي الرجاء وأدوت بحياة المواطن الخريبكي، قد تم اقتناؤها من مدينة تطوان بعد اعتراف أحد مشجعي الإلترات ساعتها.

هذا وقد تم وضع الموقوفين رهن الحراسة النظرية في انتظار تقديمهم أمام العدالة، فيما لا زالت التحريات جارية لتوقيف باقي المتورطين في ترويج المواد المحجوزة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد