الطبيب “العروسي” يشعل شمعة إنسانية وسط ظلام واقع الصحة بالمغرب

لازال بعض الأطباء المغاربة يتمتعون بحس إنساني  ومن بينهم الدكتور “محمد العروسي”، الذي حمل على عاتقه مهمة مساعدة المرضى الفقراء، حيث وظف خبرته العلمية في إجراء أكثر من 250 عملية قلب مفتوح سنويا للفقراء والمحتاجين مجانا، في المغرب.
العروسي وسع دائرة عمله الإنساني المحض ليجري عمليات جراحية للأطفال المولودين الذين يعانون من عيوب خلقية، على الأخص، ليس فقط في المغرب، بل انتقل إلى بلدان إفريقية أخرى، حيث أجرى 30 عملية قلب مفتوح في موريتانيا مجانا، ولا يزال يسعى للقيام بعمليات أخرى في دول إفريقية أخرى مجانا.

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد