معاناة سكان حي اللوحة بتطوان مع المطرح البلدي وتجاهل تام من المنتخبين والسلطة

تستمر معاناة سكان حي “اللوحة” رغم الزيارات المتتالية التي قام بها مسؤولوا السلطة المحلية ورئيس الجماعة الحضرية لتطوان، للوقوف على مستوى الضرر الذي لحق بالسكان جراء التسربات السامة القادمة من المطرح البلدي والتي أتت على المياه الجوفية مما تسبب في احتراق المزروعات وتسمم مياه الابار وتشكيل خطر حقيقي على الماشية.

وتعود هذه المعاناة إلى فصل الشتاء، حيث تسببت التساقطات المطرية في تشكل العديد من جداول المياه التي نقلت موادا سامة عبر المياه من المطرح البلدي الغير بعيد عن السكان، نحو حقولهم والمياه الجوفية التي تغذي أبارهم، مما تسبب في احتراق المحاصيل الزراعية وبوار الاراضي التي كانت خصبة إلى وقت قريب، كما تسببت تلك المياه في تسميم مياه شرب الماشية هذا إضافة إلى تكاثر انواع مختلفة من البعوض والتي يمكن أن تتسبب في نقل أمراض خطيرة للسكان.

ورغم الشكايات المتكررة للسكان غير ان السلطات المحلية لم تعر الامر اهتماما كافيا، حيث اكتفى قائد مقاطعة الحي المدرسي بطمأنت السكان ووعدهم بإيجاد حل للمشكل، من جانبه أخلف رئيس الجماعة الحضرية لتطوان “محمد ادعمار” وعدا قطعه أمام السكان بأنه سيحل المشكل في وقت قريب جدا، وذلك أثناء زيارة قام بها للحي المنكوب.

وفي تعليق على الموضوع عبر أحد الأساتذة الباحثين في موضوع البيئة، عن خشيته مما قد يتسبب فيه التسرب الخطير لمختلف أنواع السموم من المطرح البلدي نحو الفرشة المائية للسهول القريبة من واد مرتيل، حيث سيكون للأمر انعكاس خطير على خصوبة الاراضي وحياة الانسان والماشية، وكل تأخر للسلطات في التدخل لاحتواء هذا الخطر، سيزيد من فرص تحوله إلى وباء قد لا تتم السيطرة عليه لسنوات لاحقة.

11225600_481977705282959_1401441523_n 11245300_481977648616298_1447538981_n 11257723_481977681949628_1384340991_n 11261453_481977665282963_1988263242_n 11289944_481977661949630_971577319_n

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد