center

الملتقى الدولي حول وادي مرتيل يشكل نقطة تحول في مسار الدفاع عن الوادي

أكد السيد حسن اعلالي رئيس المجلس البلدي لمرتيل أن الجماعة الحضرية للمدينة سعيدة لمشاركتها النواة وجامعة عبد المالك السعدي في تنظيم الملتقى الدراسي الدولي الأول حول وادي مرتيل. وقال أن ملف وادي مرتيل هو ملف كافة الأطياف وأن أهميته تجعل الكل على قدم المساواة في التعاون والتكامل خاصة أنه يتعلق بمبادرة ملكية رائدة قدمت السنة الماضية وستعمل على حل معضلة الوادي وكل المشاكل المرتبطة به في أجل محدد ..كلمة السيد أعلالي حسن جاءت في الندوة الصحفية التي نظمتها الهيئة المشرفة على تنظيم الملتقى الدراسي حول وادي مرتيل :” نواة جميعا من اجل انقاد وادي مرتيل”..ممثلو النواة في اللقاء الإعلامي وبعد جرد لحصيلة عملها والخطوات واللقاءات التي فتحتها مع كافة المسؤولين أكدوا على أن اللقاء المرتقب ليومي السبت والأحد 23 و 24 ماي 2015 هو ثمرة مجهود سنة من العمل الدؤوب والتواصل مع كافة الفاعلين والمهتمين والخبراء بهذا الملف الهام .وأضاف ممثلو النواة أن القيمة المضافة لعمل المجتمع المدني في ما يخص هذا الملف هو انتقالها من جانب النضال لتحقيق مطلب إلى المشاركة الفاعلة من شاكلة تنظيم لقاءات علمية لخبراء ومهتمين ودارسين ليقدموا تصوراتهم العلمية للقضية

وبخصوص الملتقى الدولي ليومي 23 و24 ماي 2015 فقد أكدت النواة أن نوعية المشاركين فيه وتنوع اختصاصاتهم تجعل من اللقاء فرصة للباحثين وللطلبة ولكافة فعاليات المجتمع المدني لتجاذب أطراف النقاش العلمي الرزين حول هذه النقطة الهامة. خاصة أن محاور الملتقى الدولي تنصب حول أربع نقط هي التاريخي، البيئية، الاقتصادية والقانونية

center

وفيما يتعلق بالمؤطرين أشار ممثلو النواة إلى أن الملتقى يعرف مشاركة خبراء من المغرب واسباينا وبلجيكا في اختصاصات متنوعة وقد تم تقسيم الملتقى إلى ندوات ووورشات لتمكين ذوي الاختصاص من التفاعل الايجابي والاستفادة المباشرة داخل حلقات اللقاء كما انه بالموازاة سيتم تنظيم معارض فنية وتاريخية للوادي ولقيمته

وحول علاقة النواة بالفاعلين والمسؤولين على هذا الملف أكد أعضاء النواة أن التواصل واللقاءات سارت بوثيرة حسنة وان الكل على الصعيد المحلي من جماعة حضرية للمدينة (الشريك في الملتقى الأكاديمي )وكافة الأطياف السياسية المدعمة والمجتمع المدني المنتمي للنواة أو الإقليمي من عمالة ومؤسسات مرتبطة والجهوي من ولاية وجماعات ترابية مرتبطة بتهيئة السهل والوادي والوطني من وزراء ورؤساء فرق برلمانية ومسؤولين آخرين الكل أبدى تفاهما لمطالب النواة الأمر الذي يجعلنا نحس أن إعادة الاعتبار لوادي مرتيل التاريخ(الذراع الميت) ومينائه النهري أصبحت قضية قرب التحقق وفي أقرب وقت

ونشير إلى أن المتقى الدولي ستنطلق أشغاله عشية السبت 23 ماي 2015 بالمدرسة العليا للأساتذة بمرتيل وتستمر بندوات وورشات ولقاءات طيلة يوم الأحد-صباح ، مساء- مع تقديم كتاب حول تاريخ وادي مرتيل للأستاذ الصردو…

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد