center

استئنافية تطوان تحاكم ” أشبون ” في قضية شراء أصوات انتخابية

علمت شمال بوست من مصادر خاصة أن رئيس الجماعة الحضرية لمرتيل الأسبق الاتحادي “محمد أشبون” قد تمت متابعته من طرف النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بتطوان بتهمة الرشوة ومحاولة شراء الأصوات الانتخابية، إلى جانب شخصين آخرين متابعين معه بنفس التهم، بعدما عرض اليوم الخميس 21 ماي 2015 على أنظار القضاء بتطوان..

ووفق ذات المصادر فقد عُقدت الجسلة الأولى الأسبوع الجاري لمحاكمة ” أشبون” رئيس بلدية مرتيل والبرلماني السابق ( 1996 _ 2009 ) عن دائرة تطوان، حيث تمت متابعته في حالة سراح.

center

وتضمن صك الاتهام الموجه لـ “أشبون” تهم تتعلق بالرشوة ومحاولة الحصول على صوت ناخب أو أصوات ناخبين بفضل الهدايا وتبرعات قصد التأثير بها على تصويتهم والقيام خلال الحملة الانتخابية الجماعية 2009 بتقديم هدايا ورشاوي تفوق قيمتها مبلغ مائة ألف درهم قصد التأثير في تصويت هيأة من الناخبين.

وكان الوكيل العام لمحكمة الإستئناف بتطوان، قد أصدر في فبراير الماضي قرارا يقضي بإحالة ملف الرئيس السابق لبلدية مرتيل والبرلماني السابق عن دائرة تطوان الإتحادي “محمد أشبون” ونائبه إلى قاضي التحقيق بالمحكمة الإبتدائية بتطوان مع عدم المتابعة جزئيا، و تعود تفاصيل وحثيات المتابعة الى الإنتخابات الجماعية 2009، من خلال تسجيل لمكالمة هاتفية جرت بين أشبون و نائبه آنذاك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد