مؤسسة FOMCD تنظم يوم دراسي حول الإستراتيجية الطاقية بتطوان

استشعارا منها بالأهمية القصوى التي تكتسيها الاستراتيجية الطاقية في مغرب اليوم و الغد، تنهي المؤسسة المتوسطية للتعاون والتنمية (FoMCD) إلى علم العموم وكل المنابر الإعلامية أنها تنظم، بتعاون مع جامعة عبد المالك السعدي وعدة شركاء، اليوم الدراسي العلمي الأول تحت عنوان : الإستراتيجية الطاقية في خدمة التنمية المستدامة بالمغرب وذلك يوم السبت 30 ماي. 2015 بقاعة المحاضرات بفندق دريم (Hôtel Dream)بتطوان.

 يأتي تنظيم هذا اليوم الدراسي العلمي الأول في سياق ما دعا إليه صاحب الجلالة محمد السادس في خطاب العرش الذي ألقاه بتطوان يوم 30 يوليوز 2009، حيث أكد جلالته :

…>>إن المغرب، وهو يواجه ، كسائر البلدان النامية تحديات تنموية حاسمة وذات أسبقية،  فإنه يستحضر ضرورة الحفاظ  على المتطلبات البيئية…ومن ثمة نوجه الحكومة لإعداد ميثاق وطني شامل للبيئة يستهدف الحفاظ على مجالاتها ومحمياتها و مواردها الطبيعية، ضمن تنمية مستدامة، كما يتوخى صيانة معالمها الحضارية و مآثرها التاريخية، باعتبار البيئة رصيدا مشتركا للأمة، و مسؤولية جماعية لأجيالها الحاضرة و المقبلة…<<

و بمناسبة عيد العرش لسنة 2010، حث جلالة الملك الحكومة أيضا على تجسيد التوجهات الكبرى المستخلصة  من المشاورات الواسعة بخصوص مشروع الميثاق الوطني للبيئة و التنمية المستدامة، وذلك كجزء من خطة عمل متكاملة مع أهداف  دقيقة وقابلة للتنفيذ على صعيد جميع القطاعات، كما حث الحكومة على إضفاء الطابع الرسمي على الميثاق و جعله  بمثابة إطار قانون يكون مرجعا  للسياسات العامة  للبيئة و التنمية المستدامة ببلدنا.

كما يستحضر المنظمون لهذا اللقاء العلمي الهام مقتضيات دستور2011 القاضية في بعض بنودها (31،71 و152) باسفادة المواطنات و المواطنين، على قدم المساواة، من جملة من الحقوق من بينها التنمية المستدامة، ورعاية القواعد المتعلقة بتدبير البيئة و حماية الموارد الطبيعية وضمان شروط التنمية المستدامة.

و تثمينا منها لهذا المجهود المبذول على كل الأصعدة، والتي أفضت إلى المصادقة على القانون الإطار المتعلق بالميثاق الوطني للبيئة و التنمية المستدامة بصدور القانون إطار رقم 99-12، بتاريخ 06 مارس 2014 ، و هو الميثاق الذي يستحضر تفاعل وتكامل مختلف الأوراش التي أطلقها المغرب خلال العشرية الأخيرة و التي تهم على وجه الخصوص :

  • الأوراش الاجتماعية التي عنيت بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، و مدونة الأسرة و حقوق الإنسان؛
  • ثم الاوراش الاقتصادية كالمخططين الأخضر و الأزرق، و استراتيجية الماء، و الاستراتيجية الوطنية للطاقة، و برنامج المغرب بدون دور الصفيح…
  • و كذلك الأوراش البيئية التي بلورت استراتيجية القرب مع تعزيز الترسانة القانونية و تفعيل الادوات الاقتصادية و الاتفاقيات الموضوعاتية…

إن المؤسسة المتوسطية للتعاون و التنمية(FoMCD) بمعية شركائها لتسعى من خلال هذا اليوم الدراسي الأول إلى تفعيل بعض مقتضيات الميثاق الوطني للبيئة و التنمية المستدامة، وذلك بتعميق النقاش و تبادل الخبرات في مواضيع على درجة من الأهمية تخص على وجه التحديد :

  • الحكامة الجيدة في تدبير قطاع الطاقة مع اعتماد مقاربة تضمن التنمية الاقتصادية بمراعاة حماية البيئة و تثمينها، و التقليص كذلك من الفوراق الجهوية في هذا القطاع؛
  • ضمان الأمن الطاقي للمغرب بترشيد الاستهلاك، و تنويع الإنتاج الوطني بالاعتماد على طاقات بديلة ومتجددة؛
  • دعم البحث العلمي في مجال الطاقات المتجددة و الطاقات الكلاسيكية؛
  • تدقيق و تقييم الأهداف المسطرة في رؤى التنمية الطاقية على المدى القصير (2009-2012) ، ثم المدى المتوسط (2013-2019)، و أخيرا على المدى البعيد (2020-2030).

 وتعلن المؤسسة المتوسطية للتعاون و التنمية (FoMCD) أنها ستعمل على استصدار توصيات من خلال نتائج هذا اليوم الدراسي العلمي الهام وتعمم نتائج هذا اللقاء على نطاق واسع لكل المهتمين و المتتبعين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد