قريبا.. بورتريهات “سياسيون انتهت صلاحيتهم”

هدفُنا من هذه السلسلة التي يتوافق إطلاقها مع الأيام الأولى من شهر رمضان، نُسلِّط الضوء على سياسيين تعِب منهم الرأي العام الشمالي، سياسيون خلدوا في واجهة الحدث السياسي لما يزيد عن ثلاثة عقود، سياسيون بلغ ببعضهم العُمرُ عتيّا، سياسيون تعِبت منهم الدولة والمجتمع ومابقي من هياكل حزبية متلاشية، وبعضهم ذاع صيتُهُ في الفساد والإفساد السياسي، سياسيون أصبحوا حاجزا أمام الأمل في التغيير أو الاصلاح، سياسيون أصبحت وجوههم الكئيبة تُثير اشمئزاز أجيال هرِمت وهي تنتظر زوالهم.. وللتدقيق ليس في الأمر ضجرا من هؤلاء بسبب سنهم ولا نكرانا لمن قدم منهم التضحيات في سبيل الشمال والوطن، بل لا شك ان شباب الأمس واليوم لن يضجروا من ذوي التجربة والسجل النقي، الضجر كل الضجر من كائنات يُشبِّهُها البعض بالسحالي، تمكنت من مواقع المسؤولية مُستعملة كل وسائل الإفساد من مال وتْخلويض، ولم يعد للرادع الأخلاقي مكان في قاموسها.. تناولُنا لها ببورتريهات تعريفية جاء نتيجة انتشار الحديث عنها في أوساط الشباب وبروز تعليقات قوية على عودة بعضها إلى الواجهة بوقاحة وبشعار “محاربة الفساد” !!، هذا المسخ الذي لم تعد ساكنة الشمال تطيقُه دفعنا للخوض في هذه السلسلة، والله المُعين..

* البورتريه الأول ابتداء من الاربعاء 24 يونيو 2014

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد