center

الأطباء الداخليون بمستشفى سانية الرمل يعتصمون ضد قانون الخدمة الاجبارية + صور

خاض الاطباء الداخليون بالمستشفى الجهوي سانية الرمل اليوم الاربعاء 24 يونيو 2015 اعتصاما ووقفة احتجاجية أمام بوابة المديرية الجهوية لوزارة الصحة بتطوان، وذلك احتجاجا على مشروع قانون جديد يتم إعداده يتضمن بنودا مرتبطة بالخدمة الصحية الاجبارية للاطباء الداخليين، حيث يرتقب أن يكون على شاكلة الخدمة العسكرية الإجبارية، إذ سيشتغل كل طبيب في المناطق النائية سنتين.

وتعتبر الوقفة والاعتصام الذي خاضه صباح اليوم الاطباء الداخليون بمستشفى سانية الرمل بالموازاة مع الوقفة المركزية التي نظمها زملائهم أمام المستشفيات الجامعية لكل من الدار البيضاء و الرباط و وجدة و مراكش و فاس، بداية لمسلسل نضالي للتصدي لمشروع الخدمة الصحية الاجبارية، التي اعتبروها تشكل حيفا وظلما في حقهم إضافة إلى تعارضها مع المواثيق الدولية لحقوق الانسان، كما طالبوا بتوفير تجهيزات العمل في المناطق النائية وتحفيز الأطباء، قبل الحديث عن “الخدمة الصحية الإجبارية”، كما أكدوا أن هذا المشروع لن يمر.

وفي تصريح لشمال بوست قال عميد الأطباء الداخليين بمستشفى سانية الرمل الطبيب بقيان محمد سعيد “اجتمعنا اليوم هنا استجابة للبيان الذي تم الخروج به يوم الخميس الماضي وذلك تنديدا بلامسؤولية و غياب بعد النظر في العمل الذي تقوم به هذه الحكومة والتي تخبط خبط عشواء بأغلب المشاريع.. ومنها مشروع الخدمة الصحية الاجبارية الظالم لكل حقوقنا والذي يضرب عرض الحائط كل القوانين والاعراف الدولية” وأضاف “الأطباء الداخليون يرفضون ما سمته الحكومة بالخدمة المدنية الصحية الإجبارية جملة وتفصيلا لما فيه من ظلم و حيف للاطباء الداخليين في ولوج الوظيفة العمومية بما يضمنه لهم قانون بلادنا باعتبارهم جزء من شعب.. كما أنهم يدينون كل من يحاول تشويه صورة الطبيب أمام شعبنا”

center

 

11663835_497440830403313_1511548219_o

11660430_497441160403280_1520272883_o11654023_497441173736612_457150214_o

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد