السلطات الامنية تعتقل الشقيق الارهابي للثنائي حسن ومحسن

أوقفت مصالح الامن بمطار الدارالبيضاء شقيق الثنائي الكوميدي حسن ومحسن، أثناء عودته من تركيا، حيث يعتقد أنه كان في الاراضي السورية مع المقاتلين المتشددين الذين ينتضمون في منظمات ارهابية تسعى لبناء دولة اسلامية بالعراق والشام.

وكانت العديد من الصفخات على مواقع التواصل الاجتماعي قد نشرت خلال فبراير 2015 الماضي خبرا يفيد أن شقيق الثنائي الكوميدي الأكبر، قد غادر المنزل نحو مدينة الفنيدق التي تعتبر قاعدة لتجنيد الشباب للتنظيمات الإرهابية، حيث أوهم أسرته بتوجهه إلى هناك بغاية العمل، قبل أن تتلقى الاسرة اتصالا هاتفيا من مجهول، يخبرها  أن إبنهم يتواجد في سوريا، بغاية الالتحاق بصفوف تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” الإرهابي.

وكانت شمال بوست قد أشارت شمال بوست، أن شقيق “حسن ومحسن”، لم تكن تبدو عليه أي من علامات التطرف، ولم يسبق له أن أظهر تعاطفا مع الجماعات المتطرفة في سوريا والعراق، حيث على مايبدو كان ينفذ تعليمات ” مجنديه ” بغرض عدم لفت الانتباه، الشيء الذي جعل خبر التحاقه بالتنظيم الإرهابي، يثير موجة استغراب في صفوف أصدقائه وعائلته.

وتعتبر مدن الشمال المغربي  قاعدة خلفية للتنظيمات الارهابية لتجنيد المقاتلين أغلبهم من الشباب، رغم قيام السلطات الأمنية المغربية بحملة اعتقالات طالت العديد من الأشخاص، وفككت العديد من الخلايا المرتبطة بالإرهاب، غير أنها تبقى غير دي جدوى مع استمرار العديد من الاشخاص والاسر في الالتحاق بالتنظيمات الارهابية بسوريا والعراق.

وينتظر أن يعرض الموقوف على القضاء بعد انتهاء المصالح الامنية والاستخباراتية في التحقيق معه.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد