تعاقدات ” الخردة ” الإسبانية تثير استياء الجمهور التطواني

أكد من جديد المكتب المسير للمغرب التطواني افتقاده لأية رؤية احترافية في مسألة الانتدابات التي يقدم عليها في بداية كل موسم رياضي وخاصة اللاعبين الأجانب منهم، على عكس ما يدعيه دائما رئيس الفريق الحاج عبد المالك أبرون ورئيسه المنتدب محمد أشرف أبرون في كون الفريق يسير بطريقة احترافية تخالف كل الأندية المغربية.

وتفاجئ الرأي العام الرياضي التطواني بخبر التعاقد مع لاعبين جدد من بينهم الإسباني خيسوس رودريغيز طاطو الذي يبلغ من العمر 32 سنة، القادم من فريق سرقسطة ولعب 16 مقابلة رسمية ببطولة إسبانيا الدرجة الثانية، دون أن يتمكن من تسجيل أية إصابة وهو لاعب وسط ميدان هجومي، وليس بقلب هجوم كما تم الترويج له من طرف الإعلام.

وأكدت مصادر إعلامية محلية أن الفريق بصدد الإعلان الرسمي عن تعاقده مع مهاجم برازيلي، قادما إليه من البطولة الإسبانية الدرجة الثانية. وبحسب المصدر ذاته، يتعلق الأمر باللاعب يوري ذي سوزا فونسيكا ” يحمل الجنسية البرازيلية و البرتغالية ” البالغ من العمر 33 سنة، والذي سبق له اللعب الموسم الماضي ضمن فريق أصوصياصيون بون فيرادينا الإسباني.

هذه التعاقدات أثارت استياء الجماهير التطوانية، التي اعتبرت أن المكتب المسير للفريق التطواني أصبح خلال السنوات الأخيرة مختصا في  انتقاء ما أسماها ” الخردة الإسبانية المنتهية الصلاحية ” بعد تجربة فاشلة لكل من الإسبانيين ” يينيدا و هيدالغو ”، التي يجمعها والأسماء الجديدة قاسم مشترك وحيد وهو تجاوزها عتبة العقد الثالث.

هذه التعاقدات تبرز بشكل واضح غياب أية رؤية احترافية لدى إدارة الفريق، بقدر ما تسعى لسد الفراغ بأسماء لم يتبقى على نهاية مشوارها الكروي سوى سنة أو سنتين على أقصى تقدير، وفسح الباب أمام أحد السماسرة لتصريف ” الخردة ” الإسبانية داخل صفوف المغرب التطواني، بعد أن كان وراء جلب المدرب ” لوبيرا “.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد