” الدوالي ” تعمق أزمة ” أخوماش ” بتطوان وتستقيل من حزب السنبلة

وجهت “خديجة الدوالي” المسؤولة الاقليمية لقطاع المرأة بحزب الحركة الشعبية بتطوان، صفعة قوية للمنسق الإقليمي للحزب “عبد السلام أخوماش” أسابيع قليلة قبل الاستحقاقات الانتخابية المزمع إجراؤها شهر شتنبر المقبل، بتقديم استقالتها من الحزب.

وقدمت “الدوالي” استقالتها من حزب السنبلة بسبب ما أسمته “انعدام الشفافية والديمقراطية داخل المكتب الإقليمي جراء الانفراد في اتخاذ القرارات، والضبابية في التصورات الخاصة بمستقبل الحزب المقبل على الاستحقاقات الانتخابية القادمة”.

وانتقدت المسؤولة الاقليمية للمرأة الحركية توجهات الحزب في طريقة تدبير الانتخابات المقبلة من خلال الاستمرار في “نهج الأساليب القديمة والبائدة، والتي لا تتماشى مع التوجهات الملكية السامية الداعية إلى تجديد النخب، والتي ما فتئ جلالته يؤكد عليها في خطاباته الموجهة للأحزاب السياسية بهذا الخصوص”.

وأكدت “الدوالي” في ذات الاستقالة التي تتوفر شمال بوست على نسخة منها أن المضي قدما في الاختيارات السابقة بإقصاء العنصر النسائي في تدبير اللائحة الانتخابية وتكريس هيمنة الشيوخ وأصحاب المال على اللائحة، أمور تتقاطع مع الرؤية الجادة التي يدعو إليها الكثير من أبناء الحزب”.

وفي اتصال لشمال بوست بالسيدة خديجة الدوالي صرحت قائلة : ”استقالتي لا رجعت فيها وهي قرار جاء بعد مجموعة من المشاورات مع بعض الHخوات في القطاع النسائي الحركي، وهي استقالة ورسالة إلى الYخوة في المكتب المركزي للحزب من أجل التدخل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه باقليم تطوان نظرا للتخبط والارتجالية التي يعرفها الحزب بتطوان”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد