مواطنون يحاصرون دركيين بقبيلة بني زروال + فيديوهات

حاصر مجموعة من المواطنين “بثلاثاء مشاع” بقبائل بني زروال الواقعة على الحدود مع منطقة كتامة، والتابعة إداريا إلى عمالة تاونات، بعد زوال أمس الثلاثاء 11 غشت 2015، دركيين قالوا إنهما كانا يقودان دورية على متن سيارتهما الخاصة من نوع “رونو 19″ وانتزاعا مبلغا ماليا من أحد السكان وحاولا اقتحام منزل قبل أن يتجمهر حولهما أهالي المدشر ويحاصرانهما.

ووفق مصادر اعلامية، فإن المواطنين لم يفرجوا عن الدركيين إلا بعد تدخل مسؤول في الدرك وبرلماني عن المنطقة لتهدئة الوضع ونزع فتيل الاحتجاجات ضدهما، وحسب نفس المصادر دائما فقد تم العثور على مبلغ عشرة الاف درهم وأسلحة بيضاء في حوزة الدركيين.

وتعرف مناطق زراعة الكيف بشمال المغرب شططا في استعمال السلطة من طرف مختلف مصالح الامن (درك، شركة، سلطة محلية) حيث تحول العديد من المسؤولين ورجال الامن والدرك إلى أغنياء بفضل الرشاوي والتواطؤ مع تجار المخدرات وابتزاز المزارعين البسطاء.

https://youtu.be/WhdHGaJLCfk

https://youtu.be/wxP_yEKCUw8

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد