center

سكان حي طابولة يطردون وكيل المصباح ” إدعمار” بطريقة مذلة

تصدى اليوم الخميس العشرات من سكان حي طابولة لوكيل لائحة ” المصباح ” محمد إدعمار خلال حملته الانتخابية التي حاول القيام بها إلى جانب بعض أتباعه وأحد مرشحي حزبه بالحي. وعلمت شمال بوست أن  أفرادا من أسر الشهداء وأسرى ومفقودي الصحراء المغربية، منعوا إدعمار من إكمال حملته بالحي المذكور ردا على سياسة التجاهل وصد الأبواب التي واجههم بها طيلة مدة رئاسته للجماعة الحضرية لتطوان ورفضه بشكل قاطع مناقشة ملفهم المطلبي الذي لا زالوا يناضلون من أجله. واضطر إدعمار إلى مغادرة حي طابولة مطرودا بشكل مذل بعد أن تضامن العشرات من ساكنة الحي مع المحتجين وأشبعوه سيلا من الشعارات المطالبة برحيلهم، ومتهمينه بالكذب والبهتان، ومحاولة النصب عليهم بوعود جديدة يعلمون أنها لن تتحقق. وليست المرة الأولى التي يواجه فيها ” إدعمار ” هذا الموقف المحرج، فقد سبق أن لاقى نفس المصير خلال حملة انتخابية سابقة لأونها بحي جبل درسة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد