center

الاتحاد الاشتراكي يدعو مناصريه إلى حماية أصواتهم ويحذر من عمليات التزوير

حذرت شبيبة الاتحاد الاشتراكي لقوات الشعبية بتطوان، الجهات المسؤولة عن ضمان العملية الانتخابية من التلاعب بأصوات الناخبين، أو التدخل المباشر لصالح أحد الأحزاب المتنافسة خلال استحقاقات شتنبر المقبل.

جاء ذلك خلال اللقاء الجماهيري الذي عقدته الشبيبة الاتحادية بإحدى القاعات بالمدينة العتيقة على هامش الحملة الانتخابية للائحة ” الوردة ” التي ما زالت تتواصل مع مناضليها ومناصريها الممتدين بعدد من الأحياء الشعبية بتطوان. وخلال هذا اللقاء تساءل مرشح اللائحة الشاب ” سفيان الوهابي ” عن مصدر الملايين الت تنفقها بعض الأحزاب في حملتها الانتخابية بشكل كبير، وهو ما يطرح الكثير من التساؤلات حول مصدر تمويلها، داعيا في الوقت ذاته الشبيبة الاتحادية إلى الاستنفار يوم الاقتراع المقرر الجمعة 4 شتنبر 2015.

center

من جهته أكد الكاتب الإقليمي للشبية الاتحادية ” فادي وكيلي عسراوي ” أن مناضلي ومناضلات الحزب مجندون لحماية أصوات الاتحاد الاشتراكي من أي تلاعبات قد تقع خلال عملية الفرز.

وهذا ورفع الاتحاد الاشتراكي من حدة لهجته اتجاه أي عمليات مشكوك فيها خلال يوم الاقتراع إذ دعى مناضليه إلى الاشتباك بالأيدي لحماية أصواتهم إن اقتضت الضرورة ذلك، وهو الأمر الذي أكده الكاتب الإقليمي للحزب ” عبد اللطيف بوحلتيت ” الذي رفع الراية الحمراء وحذر من أية عملية تلاعب في أصوات الناخبين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد