30 سنة نافذة في حق قاتلة أستاذ التعليم بالابتدائي بحومة الحساني بتطوان

أصدرت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بتطوان حكما بسجن الفتاة ” س ” البالغة من العمر 22 سنة والتي تتحدر من مدينة فاس بـ 30 سنة نافذة على خلفية اتهماها بقتل أستاذ للتعليم الابتدائي بشفشاون شهر مارس من السنة الجارية بحومة الحساني بتطوان.

ووجهت هيأة الحكم للفتاة تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد للأستاذ ” محمد، ش “ والذي كان يتابع دراسته بسلك الماستر بكلية المتعددة التخصصات بتطوان.

وكانت تفاصيل الحادث تعود إلى الخلاف الذي نشب بين الجانية والضحية الذي وعدها بالزواج قبل أن تكتشف أنه كان يستعد لمغادرة التراب الوطني صوب الديار البلجيكية وينتظر فقط حصوله على التأشيرة بعد نجاحه في مباراة تدريس أبناء الجالية المغربية بالخارج، وهو الشيء الذي دفع الجانية لارتكاب جريمتها بدافع الانتقام.

وكانت الشرطة التقنية والعلمية بولاية أمن تطوان قد استطاعت من فك شفرة الجريمة بعد أن عثرت في مسرح الجريمة على شعرات من رأس الفاعلة، إضافة إلى بصمات فوق كوبين لمشروب تناولته مع الضحية، واستطاعت التحريات التي قامت بها الشرطة القضائية من تحديد هوية الفاعلة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد