تجار سبتة يحتجون على منع الشرطة الاسبانية دخول “المهربين”

عبر مجموعة من التجار أصحاب مخازن السلع بمنطقة تراخال (باب سبتة) عن احتجاجهم على اقدام الشرطة الاسبانية بين الفينة والاخرى على منع دخول ممتنهين التهريب المعيشي إلى سبتة لأداء عملهم اليومي.

وأطلق رئيس جمعية تجار تراخال تهديدا منتصف الاسبوع الجاري يهدد فيه الشرطة الاسبانية باغلاق جميع مخازن السلع الموجودة بمنطقة تراخال يوم غد الاثنين في حالة إذا استمرت مضايقات الشرطة الاسبانية للممتهني التهريب.

وصرح محمد أحمد رئيس الجمعية المذكورة أن الشرطة الاسبانية تقوم باغلاق المعبر أحيانا لأسباب ودواعي أمنية بسيطة لا تتطلب ذلك، رغم أن فرض الامن أمر ضروري وجد مطلوب في باب سبتة التي تعاني الكثير من الانفلاتات الامنية بين ممتهني التهريب المعيشي.

غير أن اغلاق المعبر كما حدث الاربعاء الماضي، يضيف محمد أحمد، يتسبب في أضرار كبيرة لتجار تراخال، مطالبا في الوقت ذاته، بايجاد حلول للازدحام الذي تشهده باب سبتة أثناء دخول “المهربين” دون اغلاق المعبر.

هذا وقد شهد المعبر الحدودي الاربعاء الماضي عملية اغلاق كاملة من طرف الشرطة الاسبانية بسبب فوضى الازدحام، وهو الامر الذي أثار غضب تجار تراخال وهددوا بإغلاق مخازنهم غدا الاثنين في حالة تكرر غلق المعبر.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد