مدمنوا الهرويين بطنجة يحتجون بسبب المحسوبية في العلاج + فيديو

عرفت طنجة مؤخرا أجواء متوترة على عدة قطاعات، فبعد الاحتجاجات على شركة أمانديس، وعلى نيابة التعليم، تأتي احتجاجات غربية اعتبرت سابقة من نوعها، حيث تظاهر مدمنوا المخدرات القوية -الهرويين- اليوم 21 اكتوبر 2015  مطالبين بتمكينهم من العلاج.

وطالب المحتجون من المدمنين الذين تجاوز عددهم 50 محتجا بفتح “مركز معالجة الإدمان”، الذي تم تدشينه مؤخرا من قبل الملك محمد السادس، ببئر الشفاء في وجوههم بدون محسوبية أو زبونية التي يمارسها المسؤولون كما قال العديد منهم، وتمكينهم من الإستفادة من العلاج والدواء.

ويتداول العديد من المهتمين أن سبب هذه التظاهرة راجع لارتفاع ثمن المخدرات القوية  بعد الحملات التي يقوم بها الامن وبسبب القبض على معظم تجار ومروجي الهرويين في المنطقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد