النقابات تقرر التصعيد ضد نائب التعليم بطنجة بعد إلغائه مادة الإعلاميات والتكنولوجيا

في إطار تصعيدها للاحتجاجات ضد سوء تدبير الموسم الدراسي الحالي، أكد “عبد الله قريش” في تصريح خص به “شمال بوست” ، أن المكاتب النقابية الخمس قد قررت خوض اعتصام إنذاري يوم الخميس 29 أكتوبر من الشهر الجاري، بالنيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية طنجة أصيلة، كما أنها قررت خوض مسيرة جهوية و ذيلك يوم 8 نونبر 2015 بتنسيق من باقي الفروع بالجهة التي أكدت تضامنها من نضالات ساكنة طنجة بمعية الأسرة التعليمية ضد القرارات الإنفرادية التي يتخذها النائب الإقليمي.

” قريش “الكاتب المحلي لفرع النقابة الوطنية للتعليم والكاتب المحلي للإتحاد المحلي لكدش، كشف عدة خروقات التي تعتبر النيابة هي المسؤولة عنها بشكل مباشر حيث أكد أن “سعيد بلوط”، النائب الإقليمي لنيابة التعليم بطنجة أصيلة، قد ألغى مادة الإعلاميات والتكنولوجيا من غالبية المؤسسات التعليمية وفرض على هؤلاء الأستاذة تدريس شعبة الرياضيات، دون أي تكوين مسبق لها.

ويضيف نفس المتحدث لشمال بوست، إن هذا القرار الإنفرادي و الغير المنطقي، جاء بعد قرار أخر متمثل في تقليص من الغلاف الزمني للغة الفرنسية في بعض المؤسسات التعليمية الشيء الذي يضرب في مبدأ تكافئ الفرص بين التلاميذ.

وأكد ” قريش ” لشمال بوست إن عدد من الأستاذة توصلوا بقرار التكليف بشكل شفهي، وعندما لبوا القرار بسبب الضغط الحاصل في المؤسسات التعليمية التي تعاني من نقص حاد في المارد البشرية، تعرضت للاستفتسارات بسبب مغادرة أماكن عملها.

هذا وقد أكد نفس المتحدث، أن النقابات الخمس طلبت من خلال مراسلة لها والي جهة طنجة تطوان أصيلة الى التدخل بعد تعذر  مواصلة الحوار مع السيد النائب، كما وجهت مراسلة إلى الوزارة المسؤولة تطالبها بإرسال لجنة تحقيق في الخروقات التي تعيها النيابة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد