“ارحل أمانديس” شعار يوحد سكان تطوان المضيق مرتيل الفنيدق وطنجة + صور

للأسبوع الرابع على التوالي يواصل سكان شمال المغرب مسيراتهم الاحتجاجية ضد شركة “أمانديس” المكلفة بتدبير قطاعي الماء والكهرياء، والتي أثبتت مجموعة من القرائن والدلائل قيامها بنهب أموال المواطنين وعدم الالتزام بتعهداتها التي وقعتها مع السلطات المنتخبة بالجماعات الترابية للمدن الشمالية.

وخرجت اليوم السبت 7 نوفمبر 2015 مسيرات حاشدة في كل من مرتيل والمضيق والفنيدق إضافة إلى وقفة في تطوان ومسيرة موازية في حي طابولة شارك فيها المئات من سكان الحي الشعبي، وتوحدت شعارات المحتجين رغم تفرق مسيراتهم، حيث طالبوا في شعاراتهم شركة أمانديس بالرحيل ومحاسبة المسؤولين فيها عن الخروقات والسرقة التي تعرض لها المواطنون خلال السنوات الماضية كما لم يفت المحتجين في مختلف المسيرات إدانة تصريحات رئيس الحكومة “عبد الاه بنكيران” التي هدد فيها المواطنين ووصف احتجاجهم السلمي بالفتنة.

وتعليقا على استمرار سكان الشمال في احتجاجاتهم قالت الناشطة الحقوقية مريم الزموري : “الشمال من مرتيل إلى طنجة يرفع اليوم شعارا موحدا هو رحيل أمانديس ومحاسبة المسؤولين فيها عن نهب وسرقة أموال الناس، فكما استطاعت الشعوب الحرة في الارجنتين وبوليفبا والمانيا وغيرها طرد هذا الغول الامبريالي الذي يستنزف مقدرات الشعوب وحول الحق في الماء والكهرباء الى سلعة تباع بأغلى الاثمان، سيتمكن الشعب المغربي بدوره من الانتصار وطرده من وطنه، ومحاولات أدناب الاستعمار وفي مقدمتهم حزب الدولة العميقة الحقيقي (العدالة والتنمية) التشويش على نضال المواطنين ووصفه بالفتنة هو في الحقيقة مجرد إماطة للثام هذا الوجه الاخر للمخزن”.

ويستعد نشطاء تنسيقيات مناهضة أمانديس لجولة خامسة من المسيرات الاسبوع القادم، إضافة الى القيام بحملة طيلة الاسبوع لمطالبة المواطنين بالتوقف عن أداء فواتير الماء والكهرباء ومنع مستخدمي أمانديس من قطع التزويد على الاسر التي لم تتمكن من دفع ثمن الفواتير.

hhh

 

02 03 04 05

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد