center

صحيفة إسبانية تؤكد : المغرب التطواني نموذج التعايش بين الديانات

“3 ديانات وفريق واحد ..أتلتيكو تطوان ” هكذا عنون الصحفي ” خافيير كومارا ” مقاله المنشور  هذا اليوم الإثنين 16 نونبر 2015 على الموقع الإلكتروني لصحيفة إلموندو ديبورتيفو الكاتالونية، ليعيد للذاكرة فريق أتلتك تطوان الممارس بالدوري الإسباني سواء بقسمه الأول والثاني في الخمسينيات من القرن الماضي والذي كان يضم بين صفوفه جنسيات مختلفة ( مسلمة – مسيحية – يوهودية ) تحمل ألون الفريق وتمارس كرة القدم بعيدا عن التعصب الديني.

مناسبة هذا المقال الأحداث الدامية التي عرفتها مؤخرا العاصمة الفرنسية باريس، حيث أكد صاحب المقال على أن كرة القدم تشكل نموذجا جيدا للتعايش بين الأديان. وأضاف أن “كرة القدم أوضحت أنه بإمكانها أن تكون قناة كبرى من أجل هذا التعايش، وهو ما قام به فريق المغرب التطواني قبل قرابة نصف قرن، بعدما تأسس في المغرب عام 1933″.

وأوضح صاحب المقال عبر صحيفة “إلموندو ديبورتيفو” الإسبانية الواسعة الانتشار أنه بعد الأحداث الإجرامية، التي استهدفت العاصمة الفرنسية باريس، الجمعة الماضي، عاد نقاش موضوع التعايش بين مختلف الأديان إلى الواجهة .

وتابع كاتب المقال أن فريق المغرب التطواني مارس بالليغا الإسبانية بجنسيات وديانات مختلفة، وأكد أن الاختلاف الديني لا يمكن أن يخلق مشاكل على مستوى تعايش الأشخاص، الفريق ضم لاعبين مسلمين كشيشا، ويهود كخاكو زافراني، ومسيحين كأومانيس”.

وسننشر لاحقا الترجمة الكاملة للمقال

Image 1

center

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد