سلطات طنجة تبدأ في إفراغ الملاهي الليلية بشاطئ المدينة

بدأت سلطات طنجة بهدم الحانات الممتدة على طول الشاطئ البلدي، بعدما انتهت المدة التي أمهلت لصحابها يوم الأحد الماضي.

مصادر مطلعة أكدت لشمال بوست أن عملية الهدم تم تأجيلها مرارا، حيث كان من المرتقب أن تبدأ العملية مباشرة بعد عيد الأضحى، خصوصا بعد اللقاء الذي جمع والي الجهة بأصحاب الملاهي حسب نفس المصادر.

هذا وقد علمت شمال بوست، أن أصحاب الملاهي طالبوا من السلطات الولائية منحهم ضمانات قصد الشروع في عملية إخلاء الشاطئ الذي يُدِرّ على هذه النوادي أمولا طائلة بحكم موقعها الاستراتيجي .

نفس المصادر أكدت أن مالكي أو مكتري الحانات، مورس عليهم ضغط كبير من طرف المستخدمين بسبب الخوف من المستقبل، اعتبارا  أن مشروع الميناء الترفيهي الجديد لا تزال الأشغال قائمة فيه على قدم وساق، بينما لا تزال المفاوضات بين هؤلاء المالكين والسلطات مستمرة.

هذا وقد علمت شمال بوست أن العديد من الحانات رفضت التوصل بالمراسلة المتعلقة بالإفراغ، خصوصا وأن الميناء الجديد المسمى بـ”مارينا” لا يمكن له أن يستوعب الكم الكبير للحانات التي كانت متواجدة بالشاطئ البلدي بطنجة.

وتجدر الإشارة إلى كون  أن  عدد من مستخدمي تلك الملاهي الليلية، احتجوا يوم السبت الماضي أمام مقر ولاية طنجة، مطالبين بتوضيح السلطات المعنية لمصير تلك الحانات وطبيعة الأشغال التي ستشهدها وتاريخ عودتها للعمل.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد