المخدرات تقود شبان لاختطاف فتاة وتشويه وجهها بحي خندق الزربوح

اهتزت مدينة تطوان يوم الخميس الماضي 3 دجنبر على وقع جريمة اعتداء على شابة في الثلاثينات من العمر من طرف عصابة متكونة من أربعة شبان في عقدهم الثاني. الشابة ”ز.ز” ذو 33 سنة تنحدر من حي جامع مزواق بتطوان، وتعمل بمحل هاتف عمومي بحي خندق الزربوح لمساعدة عائلتها الفقيرة.

وحسب مصدر مقرب من الضحية، تعود تفاصيل الحادثة لمساء يوم الخميس وبالضبط على الساعة 8 مساء حيث يعتبر موعد انتهاء دوام عمل الضحية، لتتفاجأ في طريقها بشاب يبلغ من العمر 24 سنة تحت تأثير المخدرات ويحمل سيف من الحجم الكبير بيده، يحاول جرها أمام أنظار المارة بمساعدة ثلاثة من زملائه بنفس الحي المذكور، دون استطاعة أحد التدخل أو مساعدة الشابة واكتفوا فقط بمشاهدة الواقعة، ليتم الإعتداء عليها جسديا بالسلاح الأبيض، وتوشيه وجهها بعدة طعنات مباشرة لم تستطع مقاومتها رغم محاولتها صدها بيديها.

الشابة ”ز.ز” لازالت ترقد بمستشفى سانية الرمل بتطوان في إنتظار جمع تبرعات من المحسنين للقيام بعملية جراحية لترميم وجهها لعلاج التشوهات، ومن جهة أخرى، حسب مصادر غير مؤكدة لم يتم إلقاء القبض على الجناة لحد الساعة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد