مسيرة لساكنة جامع المزواق احتجاجا على الاعتداء الذي تعرضت له فتاة بالحي

خرج عشية اليوم العشرات من أبناء حي جامع المزواق في مسيرة للاحتجاج على الاعتداء الوحشي الذي تعرضت له فتاة بالحي من المدعو ” طارق الخراز ” الملقب بـ ” المكاوي ” من ذوي السوابق، والذي اعترض سبيلها يوم الخميس الماضي وشوه وجهها بعدة طعنات، حيث لا زالت الضحية ترقد بمستشفى سانية الرمل بتطوان.

وانطلقت المسيرة من حومة ” الواد ”  عبر حي الباريو مالقا، قبل أن تصل إلى ساحة العدالة أمام المحكمة الابتدائية، حيث نظم المحتجون وقفة تضامنية مع الضحية، وطالبوا خلالها بإنزال أقصى العقوبات في حق المتشبه به، وتشديد المسؤولية الجنائية نظرا لخطورة الفعل الإجرامي في حق الفتاة.

كما وزع المحتجون منشورا وصفوه بـ ” الملف المطلبي للضحية “يدعون فيه إلى حرمان المتشتبه به من حق العفو الملكي الذي يتمتع به السجناء خلال الأعياد الوطنية والدينية، ومطالبين في ذات الوقت من جمعيات المجتمع المدني بالدخول كطرف مدني في القضية، بالإضافة إلى الدعوة لإحداث صندوق تبرعات لجمع المساعدات المالية لإجراء عملية تجميلية للضحية.

وعلمت شمال بوست من مصادر أمنية مطلعة أن المشتبه به سيواجه تهم الاختطاف ومحاولة الاغتصاب والضرب والجرح مع سبق الإصرار والترصد.

شمال بوست13

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد