الرميد يلتقي بالبقيوي ويطالبه بالأدلة حول اتهامه لقاضيين بالارتشاء

عقد وزير العدل والحريات “مصطفى الرميد”، أول يوم أمس الثلاثاء لقاءا مع النقيب السابق لهيئة المحامين بالمغرب ” عبد السلام البقيوي”، على خلفية اتهام الأخير لقاضيين بمحكمة الاستئناف بطنجة بـ”الارتشاء”.

وحسب صحيفة “اليوم 24″فإن مصدر مقرب من البقيوي أكد أن اللقاء الذي عقد بمقر الوزارة، حضره إلى جانب الرميد كل من الكاتب العام للوزارة، والمفتش العام، ورئيس هيئة المحامين بالمغرب النقيب أقديم الذي حضر إلى جانب النقيب السابق عبد السلام البقيوي.

اللقاء الذي دام زهاء ساعتين، قدم فيه النقيب السابق عدد من الملفات التي قال عنها إنه يشم منها “رائحة الفساد والارتشاء”،حيث كانت إحداها موضوع مراسلة وجهت إلى وزير العدل والحريات لفتح تحقيق بشأنها، بيد أن جواب الرميد، كان وفق ما أكده البقيوي في تصريح سابق عبارة عن تذكير بمآل الملف.

وجدير بالذكر أن “عبد السلام البقيوي”كان قد وجه اتهامات بـ”الارتشاء” لقاضيين بطنجة على خلفية تأييدهما أحد الأحكام الابتدائية، وكتب على حائطه الخاص على شبكة التواصل الإجتماعي “الفايسبوك” تدوينة تتهم القاضيان بالرشوة بمدينة طنجة. كما تجدر الإشارة إلى كون أن هذه التدوينة خلقت نقاشا حادا بين الأوساط المهتمة، كما أنها استنفرت وزارة العدل والحريات التي أصدرت بلاغا، تطالب فيه الوكيل العام بطنجة الاستماع إلى البقيوي، بيد أن هذا الأخير قال إنه مستعد للجلوس وجها لوجه مع وزير العدل لتسليمه ما قال إنها “ملفات فساد”.

شمال بوست و في إطار تتبعها لمستجدات و تطورات هذا الملف لما أخده من تداعيات، حاولت الإتصال مرارا بالنقيب السابق لمعرفة منه مستجدات اللقاء الأخير، لكن هاتفه ظل يرن دون مجيب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد