احتجاجات وتذمر الجماهير من إدارة المغرب التطواني خلال يوم الفريق

سجلت المباراة التي جمعت بين المغرب التطواني وفريق الوداد البيضاوي أمس الأربعاء احتجاجات عارمة أمام مدخل ملعب سانية الرمل من طرف العديد من الجماهير الغاضبة وخاصة تلك التي تتوفر على بطائق الاشتراك السنوية التي تم منعها من دخول الملعب بحجة ما يسمى بـ ” يوم الفريق “.

ورفع الغاضبون شعارات غاضبة ومنددة ضد إدارة المغرب التطواني، معتبرين هذا القرار غير قانوني باعتبار عدم وجود أي نص أو فقرة موضوعة على بطاقة الاشتراك السنوية تشير إلى منع أصحابها من تتبع إحدى مباراة فريقهم. وإلزامهم باقتناء التذكرة المخصصة للمنصة المغطاة والتي حددت في 200 درهم لمتابعة مباراة المغرب التطواني ضد الوداد البيضاوي.

ودخل المحتجون في مشاداة كلامية مع رجال الأمن الخاص، الذين وجدوا أنفسهم بين مطرقة الأوامر الصادرة عن إدارة المغرب التطواني وسندان الاحتجاجات، بالإضافة إلى حالة الاحتقان التي عرفتها البوابة الإلكترونية لدخول الملعب نتيجة بعض الاجتهادات الخاصة التي كان تصدر عن بعض رجال الأمن الخاص.

ومن المعلوم أنه في مثل هذه المبادرات التي تقوم بها الأندية للرفع من مداخيلها، يتم خلالها منع بطائق الدعوات المجانية التي يتم تخصيصها الفريق لبعض الشخصيات والمدعويين. ولا يلزم ذلك أصحاب بطائق الاشتراك السنوية التي يدفع ضاحبها مبلغا ماليا من أجل متابعة جميع مباريات فريقه التي تجرى على ملعبه.

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد